في الأكشاك هذا الأسبوع
عبد الله الثاني

الأنظمة الملكية تعبر عن قلقها من “الفايسبوك”

   مازالت تدوينة الملك الأردني عبد الله الثاني، تلقى تفاعلا كبيرا من لدن مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أنه الملك الوحيد الذي اختار أن يكتب لـ”شعب الفايسبوك وتويتر”، حيث قال بأن القراء سيقرؤون مقاله عبر شاشات المحمول.

 الملك عبد الله الثاني قال: ((لا يخفى على أي متابع للنقاشات الرائجة على الأنترنيت، أن الإشاعات والأخبار الملفقة، هي الوقود الذي يغذي به أصحاب الأجندات متابعيهم لاستقطاب الرأي العام أو تصفية حسابات شخصية وسياسية))، غير أن الهواجس الملكية المقلقة، والتي هي نفس الهواجس في بلدان ملكية أخرى(..)، انكشفت كلها مع قول الملك في نفس المقال الصادر مؤخرا: ((تحضرني هنا موجة الإشاعات والأكاذيب التي انتشرت في فترة إجازتي المعتادة، لا بل حتى وبعد عودتي واستئناف برامجي المحلية، ظل السؤال قائما: أين الملك؟! ليستمر البعض بالتشكيك في وجودي حتى وأنا أمامهم.. هل أصبح وهم الشاشات أقوى من الواقع عند البعض؟)).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!