في الأكشاك هذا الأسبوع

خنيفرة | كيف يتسبب المسؤولون في إثارة النعرة القبلية بين أصحاب الأراضي السلالية؟

شجيع محمد. الأسبوع

تقدم ذوي حقوق الأراضي السلالية بقبيلة أيت الحرش بخنيفرة، بشكاية لوزير الداخلية ونصها كالآتي: ((حيث أننا من ذوي الحقوق بخصوص الأراضي السلالية الخاصة بقبيلة أيت الحرش، وهاته الأراضي تابعة للنفوذ الترابي لجماعتي أم الربيع  وقيادة الحمام عمالة إقليم خنيفرة، وتبعا للإجراءات القانونية الجاري بها العمل، فإن هناك نوابا ومناديب يمثلوننا بهذا الخصوص تبعا للأعراف القانونية المعمول بها العمل بعد أن وضعنا فيهم كامل ثقتنا، غير أن بعض المسؤولين والمنتخبين بجماعة البرج بقيادة موحى أوحمو الزياني، ورؤساء الجماعات الترابية التابعة لها، وأكلمام أزكزا، وكذا المجلس الإقليمي وممثلي السلطة المحلية، ونظرا لبعض الحسابات السياسوية والانتخابوية، أقدموا على نهج أساليب تدليسية وتغيير المشهد وخريطة هاته الأراضي، ويتعلق الأمر بمحاولة إلحاق الأراضي السلالية بجماعة البرج وقيادة موحى أوحمو الزياني، وفي حقيقة الأمر، أن هاته الأراضي تابعة لجماعة أم الربيع والحمام بقيادة  الحمام، وهذه الشريحة تقوم أيضا بإقصائنا من الحقوق، كما يتم التضييق على نوابنا، وخصوصا من حاول الدفاع أو التحدث عن الأراضي السلالية، علما أن لهم الحق في مزاولة مهامهم وما يتطلبه منهم الأمر.

ونحيطكم علما بأن الأراضي السلالية موضوع شكايتنا، تابعة للجماعتين الترابيتين أم الربيع والحمام، حيث أن التقسيم الترابي شيء والأراضي السلالية شيء آخر، حيث تم إلحاق من ليس لهم الحق وإقحامهم ضمن ذوي الحقوق،  وقد جاء ذلك لأغراض منها: السيطرة على المناطق الخصبة، التي تلعب دورا حيويا، وتقزيم عمل نائب أراضي الجموع، كما تم اللجوء إلى تغيير نواب أراضي الجموع بطريقة غريبة وفي وقت وجيز، وحيث أن الأمور واضحة بعدما أعطى الخطاب الملكي السامي خارطة الطريق بخصوص الأراضي السلالية، إلا أن بعض المسؤولين والمنتخبين يعمدون إلى قطع هاته الطريق  عبر إضفاء طابع الضبابية على الأمور وعرقلة المساطر وتوطيد النعرة القبلية والدخول في متاهات الصراع القبلي، ويتجلى ذلك في بعض الأشغال بمنطقة أزكزا والتي أدت إلى مناوشات بين قبيلتي أيت الحرش وأيت بومزوغ بنفس المنطقة، ولولا الألطاف الإلهية لوصلت الأمور إلى ما لا يحمد عقباه)).

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!