المغرب يستثمر في الغاز الموريتاني على الحدود مع السنغال لتسهيل الأنبوب الغازي المغربي النيجيري

   أكد مصدر مطلع لـ”الأسبوع”، أن العاصمة الرباط، وبقرار سيادي، قررت الاستثمار في الغاز الموريتاني على الحدود مع السنغال، لتسهيل مشروعها الاستراتيجي مع نيجيريا في نقل الغاز عبر أنبوب يمر في المياه الأطلسية لموريتانيا، والمعروف بالأنبوب الغازي المغربي ـ النيجيري.

ووقعت الرباط وأبوجا، مذكرات أولية بشأن تكلفة الأنبوب، دون أن يتمكن الجانب المغربي والنيجيري من تطوير مشاوراتهما، ويركز المغرب حاليا على بوابة نواكشوط، وهو يستثمر في المنطقة الحرة لنواذيبو لتثبيت الطريق التجاري “الكركرات” الرابط بين المغرب وموريتانيا، كما يطمح إلى تمويل خط من داخل المناطق العازلة، لإنهاء الوضع القائم شرق الجدار الدفاعي.

ويوضح المصدر، أن السنغاليين، ينظرون بعين التوجس إلى هذا التطور في العلاقات الموريتانية المغربية، لكن السنغال لم تكن سندا قويا في دخول المغرب للمجموعة الاقتصادية لغرب إفريقيا (سيداو)، بما فرض هامشا غامضا في تطور العلاقات بين دكار والرباط، بتعبير المصدر، ويحاول مزوار وزير الخارجية السابق ورئيس الباطرونا في المغرب، قيادة هذا الملف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box