في الأكشاك هذا الأسبوع

الشوباني يقترح إسناد المستشفيات العمومية لمصالح الصحة العسكرية

الرباط – الأسبوع

  فاجأ عضو العدالة والتنمية، الشوباني، الأوساط السياسية، باقتراحه الإيجابي، بشأن إسناد تسيير المستشفيات الحكومية العمومية، وكذا المستشفيات الجامعية للمصالح الصحية للقوات المسلحة الملكية.

ولا شك أن رئيس جهة تافيلالت، أراد أن يدلي بدلوه في طريقة إنقاذ الصحة المغربية من هذه الفوضى التي قهرت وزير الصحة، أنس الدكالي، حتى قال: “الله يهديهم”.

وكانت “الأسبوع” في العدد الصادر بتاريخ 4 أكتوبر 2018، قد نوهت بالقرار الملكي في تعيين مدير المستشفى العسكري بالرباط، الجنرال عبد الحميد حدا، في منصب المفتش العام للمصالح الصحية في القوات المسلحة، مذكرة بأن هناك من يفكر في إسناد مصالح الصحة المغربية كلها، إلى المصالح الصحية للقوات المسلحة الملكية، نظرا للجدية والإيجابية التي تعرفها المصالح الطبية التابعة للجيش.

وإذا كانت صحة المواطنين لا تسمح للدولة بأن تتركها بين أيدي المتلاعبين السياسيين، خصوصا بعد التعقيدات والإضرابات والمزايدات التي تشغل وزير الصحة عن الاهتمام بقضايا أخرى، وربما طرح الشوباني مشروعا مكتوبا على أنظار رئيس الحكومة، متضمنا لطريقة إيجابية لوضع الصحة المغربية ومستشفياتها بين أيد لا تعرف السياسة، نظرا لخطورة القطاع، ولعل مبادرة الشوباني، كانت من أقل المبادرات المدروسة التي شغلت أقطاب حزب العدالة والتنمية منذ تسلمهم لمقاليد رئاسة الحكومة إلى الآن.

هذا، إذا ما كان استفحال التفككات التي تعرفها مصالح الحكومة، ستزيد من تعريض المصالح الشعبية إلى الأخطار الناتجة عن الصراعات السياسية، خصوصا وأن صحة المواطنين، تقتضي الجدية والصرامة، وهو ما لازال لحد الآن يطبع المعاملات داخل المستشفيات العسكرية التي أصبح المواطنون يتهافتون عليها، مراعاة لأساليب تعامل الأطباء، وللمصاريف التي أصبحت تزداد في المستشفيات والعيادات الخاصة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!