في الأكشاك هذا الأسبوع
التامك

مندوب السجون يتهم النواب بالإساءة لصورة البلاد

 الرباط – الأسبوع

    رفض المندوب العام للسجون بالمغرب، صالح التامك، الانتقادات الساخنة التي وجهها له برلمانيون من العدالة والتنمية، على خلفية بلاغ سبق أن أصدره يرد فيه بشكل مباشر على برلماني من “المصباح”، سبق وصرح على الهواء مباشرة بأن “التعذيب لايزال في سجون التامك”.

مصدر جد مطلع، قال بأن برلمانيي “البيجيدي”، رفضوا بلاغ مندوب السجون في حق البرلماني “الإخواني”، معتبرين ذلك تطاولا على مؤسسة البرلمان حين كانت تمارس حقها الرقابي في جلسة دستورية، هي جلسة الأسئلة الشفوية، والتي تكون منقولة مباشرة عبر التلفزيون، وأنه كان على المندوب، حتى ولو أراد الرد على هذا البرلماني، أن لا يراسل البرلمان بشكل مباشر، بل يمر عبر رئيسه المباشر، الذي هو رئيس الحكومة.

وأكد المصدر ذاته، أن التامك رفض هذا الهجوم، وقال بأنه “مقتنع بما قام به، وأنه سيكرر نفس السلوك في حالة ما تطاول أي برلماني وهاجم سمعة بلاده في مجال السجون، أو قدم معطيات خاطئة عن واقع السجون التي قد يستغلها خصوم المغرب”، كما أكد بلغة تحدي، أنه ليس له أي انتماء سياسي، ولا مشكل له مع أي تنظيم سياسي، “بل أنا أدافع عن المصالح العليا لبلادي، وأي مس بها سأقوم برد الفعل سواء اعتبرتموه قانونيا أم خارجا عن القانون” يقول التامك، فهل سيؤدي هذا الرد إلى تعقيد الأزمة بين التامك و”البيجيدي” ؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!