في الأكشاك هذا الأسبوع

غزوة الأقاليم الصحراوية للمجلس الوطني لحزب الاستقلال

+ الأسبوع

   تعززت اللجنة المركزية لحزب الاستقلال، بتمثيلية واسعة للأقاليم الجنوبية بعد أن بسط تيار ولد الرشيد، سيطرته على غالبية أعضاء المجلس الوطني المنعقد نهاية الأسبوع بالرباط، وساد نوع من الديمقراطية في النقاش القوي بين عدد من قياديي “الميزان”، الذين كانوا بين خيار التصويت بالطريقة العامة، أو التصويت عن طريق الجهات، وهو الأمر الذي أفتى فيه نقيب المحامين، الأنصاري، ودافع عنه الأمين العام للحزب، نزار البركة، قبل أن يتحول النقاش إلى صراع داخلي، وهو الأمر الذي فرض خيار التصويت عبر الجهات، وتعززت لائحة أعضاء اللجنة المركزية بدخول الشباب وعدد من الكفاءات الصحراوية التي أنهت هي الأخرى احتكار القيادات التقليدية لمركز القرار، وبالنسبة لجهة العيون، فقد ضمت اللائحة العامة، كل من إبراهيم ولد الرشيد، بدر الموساوي، شرف الدين علوات، محمد لخريف، أبا محمد، الشيكر سيدي الركيبي، فيما ضمت لائحة النساء، امكملتو كمال، فاطمة سيدة، الزوكاي السالكة، الناهة الساعدي، اللا خديجة، أما لائحة الشباب، فقد ضمت إبراهيم أجدود وخالد العثماني، وعن جهة الداخلة وادي الذهب، ضمت اللائحة العامة، جيبا ماء العينين وماء العينين محمد الاغظف وميمونة السيد، ولائحة النساء أمي التهالي وبوكرن خديجتو، بينما ضمت لائحة الشباب، غلة باهيا، وعن جهة كلميم وادنون، فقد أتت اللائحة العامة على الشكل الآتي: طالب بويا ابا حازم وسالك بولون، ولائحة النساء: سعاد فهدي، وعن الشباب: كرني سيد أحمد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!