في الأكشاك هذا الأسبوع

مراكش | أخبار ساحة “جامع الفناء” تصل إلى الديوان الملكي

عزيز الفاطمي. الأسبوع

 لم تجد فعاليات المجتمع المدني بساحة “جامع الفنا” والأسواق المحيطة بها، بدا من اللجوء إلى الديوان الملكي، عبر بيان استنكاري موقع من طرف أهم الجمعيات، بعد أن حكمت الأوضاع الراهنة بالساحة، على التجار المتضررين، بالاستنجاد بملك البلاد، وذلك بعد نفاذ بصيص الأمل المتبقي من خلال سلسلة من العرائض الموجهة لمن يهمهم الأمر، وكذا اللقاءات والاجتماعات مع مختلف المسؤولين، كل حسب رتبته واختصاصاته، والتي عادة ما تنتهي بجملة من الوعود التي لا تتحقق، أو يتحقق جزء منها.

الرسالة الموجهة للديوان الملكي، تحمل في طياتها نقطا بالغة الأهمية(..) تتطلب فتح تحقيق شامل وعاجل، ومن أهم ما جاء فيها: ((عدم تجاوب المسؤولين مع مشاكل التجار، انتشار البناء العشوائي، انتشار العربات المجرورة لبيع منتوجات الصناعة التقليدية، تشجيع “الفراشة”، وخاصة بممر مولاي رشيد (البرانس)، الجزء التابع للملحقة الإدارية الباهية))، كما أشارت الرسالة إلى ما يقع من فوضى بعرصة المعاش، التي تم بها إنشاء مجموعة من المحلات العشوائية، تقدم المأكولات بعيدا عن أي مراقبة من مصالح حفظ السلامة والصحة.

 في نفس السياق، وعلى إثر انتقادات حادة وعدم رضى أغلب ساكنة مقاطعة المدينة، عن كيفية تدبير أمور الساكنة، مما أثر سلبا على الخدمات المقدمة لهم، وأمام هذه الأجواء المشحونة، تحرك الرئيس واجتمع بعدد من الجمعيات(..)، وقام ببعض التغييرات ببعض الملحقات الإدارية، لكن السكان، لا زالوا ينتظرون التغيير على أرض الواقع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!