في الأكشاك هذا الأسبوع

سطات | تردي أمني خطير بالأحياء الشعبية

نور الدين هراوي. الأسبوع

يعيش سكان الأحياء الشعبية بمدينة سطات، كدرب عمر والدائرتين 14 و15 وحي “بام” وزنقة مولاي إدريس بالخصوص، جحيما لا يطاق ومشاكل أمنية بالجملة، يتسبب فيها تجار المخدرات ومتحترفو السرقة، حيث اتخذ مروجو المخدرات من هذه الأماكن التي كانت إلى وقت قريب، أحياءً تاريخية تقطنها أسر وعائلات عريقة، ملجئا لهم، مما جعل الساكنة تعيش في رعب شبه مستمر، خاصة أثناء فترة الليل.

وقالت بعض المصادر، أن هذه العصابات تنشط بشكل يومي، إذ تعتبر زنقة مولاي إدريس مكان التقاء أفرادها، وأصبحت تهاجم بعض المنازل، خاصة المهجورة والمجاورة للسكان، مما خلف حالة من الرعب والذعر في صفوف السكان الذين بات بعضهم يفكر في مغادرة مقار سكناهم، وأضاف متضررون، أن هذه الأحياء المجاورة والقريبة من ثانوية “ابن عباد التأهيلية” ومركز المدينة، أضحت مرتعا لمختلف الأنشطة الإجرامية والاتجار في المخدرات والسجائر المهربة، حيث تحولت إلى فضاء خصب للمنحرفين والمجرمين من ذوي السوابق العدلية، والذين باتوا يهددون المارة وقاطني الأحياء بالعلالي وفي واضحة النهار، عن طريق السرقة والسكر العلني والعربدة والسب والشتم.

وأمام تردي الوضع الأمني غير المسبوق، يعلق سكان هذه الأحياء آمالا كبيرة على والي أمن سطات، من أجل اتخاذ المتعين المستعجل، لتعود الحياة لهذه الأحياء من جديد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!