في الأكشاك هذا الأسبوع

شفشاون | تشويه المعالم الأثرية بجماعة باب تازة

زهير البوحاطي. الأسبوع

شرعت بعض الجهات بجماعة باب تازة التابعة لعمالة شفشاون، في تشويه البناء داخل بعض المعالم التي يشهد عليها التاريخ وتشكل رمزا خاصا لدى الساكنة، وهي من البنايات الأثرية التي تميز المنطقة منذ عهد الاستعمار الإسباني للأقاليم الشمالية للمملكة.

هذه المعلمة التي يتم فيها البناء بشكل عشوائي، كما يظهر في الصورة التي تنفرد “الأسبوع” بنشرها، يتم تشويهها من طرف الجماعة الترابية لباب تازة، وطمس ملامحها الجمالية ذات الطابع المعماري الأندلسي بعدما تم تحويلها إلى دكاكين، حسب تصريحات بعض السكان، الذين قالوا بأن الجماعة المذكورة، لا تولي اهتماما لهذه المعالم التي يمكن أن تشكل رافدا سياحيا هاما، يساهم في إنعاش اقتصاد المنطقة.

وعوض قيام الجهات المسؤولة وعلى رأسها مندوبية الثقافة بعمليات الترميم والصيانة لهذه المعالم الأثرية التي يلفها النسيان، التجأت الجماعة إلى الاستحواذ عليها وتحويلها إلى مشروع يعود بالربح عليها ولو كان ذلك على حساب تاريخ وحضارة المنطقة.

وتطالب ساكنة باب تازة، من الجهات المسؤولة، بالتدخل العاجل لوقف هذه المهزلة، حسب تعبيرها، والعمل على الحفاظ على الأماكن الأثرية، ومعاقبة كل من أراد تشويهها أو العبث بتاريخ المنطقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!