في الأكشاك هذا الأسبوع
الحقاوي

الوزيرة الحقاوي في مدفعية برلمانيي الأمة

الرباط – الأسبوع

   علمت “الأسبوع” من مصادر برلمانية جد مطلعة، أن غليانا كبيرا يسود في أوساط العديد من البرلمانيين، بسبب الأوضاع المزرية التي تعيشها دور الطالب والطالبة في عدد من الأقاليم.

وأوضح المصدر ذاته، أن هؤلاء البرلمانيين الذين وجهوا أسئلة ومراسلات عاجلة للوزيرة الحقاوي، من أجل استدعائها للمثول بالبرلمان، بخصوص الإفلاس الذي تعيشه عدد من دور الطالب والطالبة في مختلف الأقاليم، جاء بسبب توقف هذه المؤسسات حاليا عن أداء خدماتها للنزلاء، وعن استقبالها للطلبة والطالبات، خاصة في العالم القروي، ذلك أن تأخر مصالح وزارة الحقاوي ومؤسسة التعاون الوطني في صرف اعتمادات وشيكات سنة 2017 حتى حدود اليوم، جعل عددا من الممونين لهذه الدور، خاصة على مستوى التغذية، يتوقفون عن استئناف تمويلها، وهو ما جعل مسؤولي دور الطالب والطالبة بعدد من الأقاليم، يعجزون عن استقبال الفتيات والفتيان لهذه السنة، خاصة من العالم القروي، مما يهدد بهدرهم للمدارس خلال الموسم الدراسي الحالي.

وكان نشطاء حقوقيون وجمعويون بالدار البيضاء، بدورهم، قد نددوا مؤخرا بما آلت إليه الأوضاع في عدد من الخيريات، خاصة خيرية تيط مليل، حيث أكدوا حدوث ثلاث وفيات في الآونة الأخيرة بسبب الجوع والظروف المزرية داخل هذه الخيريات، وطالبوا بفتح تحقيق من طرف القضاء حول من يتحمل مسؤولية ما يقع داخل هذه المؤسسات، محملين الوزيرة الحقاوي في الوقت نفسه، مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع هناك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!