في الأكشاك هذا الأسبوع

وزير الدفاع الروسي: مسؤولية تحطم الطائرة الروسية “إيل-20” ومقتل طاقمها في سوريا تقع بالكامل على عاتق إسرائيل

الأسبوع. وكالات

أعلن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو،  الثلاثاء ، أن المسؤولية عن تحطم الطائرة الروسية “إيل-20” ومقتل طاقمها في سوريا، تقع بالكامل على الجانب الإسرائيلي.

وجاء في بيان لوزارة الدفاع الروسية اوردته وكالة الانباء الروسية ،أن ” سيرغي شويغو أكد في اتصال هاتفي مع وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، ،أن المسؤولية عن الطائرة الروسية المتحطمة ومقتل طاقمها تقع بالكامل على عاتق الجانب الإسرائيلي”.

واكد شويغو، أنه نتيجة للتصرفات غير المسؤولة من جانب سلاح الجو الإسرائيلي، وقعت مأساة التي كان ضحيتها 15 جنديا روسيا.

وقال وزير الدفاع الروسي إنه “على الرغم من الاتفاقات القائمة مع إسرائيل بشأن منع الحوادث الخطيرة، فقد تم إخطار قيادة مجموعة القوات الروسية قبل دقيقة واحدة فقط من ضربة مقاتلة “إف-16″ الإسرائيلية”.

وأشار إلى أن ” وزارة الدفاع الروسية دعت مرارا الجانب الإسرائيلي إلى ضبط النفس بشأن الهجمات على الأراضي السورية، مما يهدد أمن الجنود الروس”.

واوضح المصدر ذاته أن “تصرفات الإدارة العسكرية الإسرائيلية لا تتوافق مع روح الشراكة الدولية ، ونحن نحتفظ بحق الرد”.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أكدت في وقت سابق اليوم الثلاثاء، أن إسرائيل لم تبلغ قيادة مجموعة القوات الروسية في سوريا عن عمليتها المخطط لها في منطقة اللاذقية، وأنها لم تنبه قيادة مجموعة القوات الروسية في سوريا بشأن العملية المخطط لها.

وانه تم استلام إشعار عبر “الخط الساخن” قبل أقل من دقيقة واحدة فقط من الهجوم، الأمر الذي لم يسمح بإبعاد الطائرة الروسية إلى منطقة آمنة، وانه من غير الممكن لوسائل مراقبة الطيران الإسرائيلية وطياري “إف-16” ألا تكون قد رأت الطائرة الروسية، حيث أنها اتجهت للهبوط من ارتفاع 5 كلم.

ورغم ذلك، نفذوا هذا الاستفزاز عمدا. واعتبرت وزارة الدفاع الروسية الحادث بأنه “عمل عدائي ويحتفظ الجانب الروسي لنفسه بحق الرد”.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد اعلنت قي وقت سابق من اليوم ، أنها فقدت الاتصال بطائرة “إيل 20” الروسية العسكرية وهي فوق مياه البحر الابيض المتوسط على بعد 35 كم عن الساحل السوري قبالة قاعدة حميميم الجوية، وعلى متنها 14 عسكريا روسيا ،قبل أن تؤكد خبر تحطم الطائرة المعنية ، مضيفا أن الحادث تزامن مع قيام أربع طائرات إسرائيلية من نوع “إف-16″ بضرب مواقع سورية في اللاذقية، وعملية إطلاق لصواريخ من على الفرقاطة الفرنسية ” أوفرين”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!