كواليس جهوية

المهدي “طبيب الفقراء” ممنوع من استئناف عمله بعد تنقيله من طرف وزارة الصحة من تزنيت الى تارودانت

الأسبوع. متابعة

قررت وزارة الصحة تنقيل الدكتور، المهدي الشافعي، الاختصاصي في جراحة الأطفال في مستشفى الحسن الأول في تزنيت، اليوم الخميس 30 غشت، إلى المستشفى الإقليمي في تارودانت
وقال الطبيب مهدي الشافعي في مقطع فيديو نشره على حسابه بالفيسبوك، إن وزارة الصحة تعمل كل ما في وسعها لإبعاده وإسكات صوته، مشيرا إلى منعه، صباح يومه الخميس، من استئناف عمله.
ووصف الشافعي ، قرار نقله إلى مستشفى المختار السوسي بتارودانت، دون سابق إنذار، قرارا “تعسفيا”.
واستغرب “طبيب الفقراء”، قرار نقله إلى تارودانت قائلا : “هناك العديد من الحالات التي أتابعها شخصيا، وتتطلب عناية كبيرة، كيف لي أن أغادر دون إتمام مهمتي؟”.
ووجّه الشافعي، رسالة إلى أطباء القطاع العام يدعوهم فيها إلى التضامن معه والتنديد بسياسة الوزارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق