كواليس الأخبار

بعد أن تنكر للقواعد و المبادئ و حراك الريف..التقدم والإشتراكية يفكر في “الانغماس الثوري” وسط الجماهير من جديد!!

الرباط. الأسبوع

وجه مجلس رئاسة الحزب، الذي يترأسه إسماعيل العلوي، رسالة إلى المكتب السياسي بعد تلقيه صفعة قوية بإلغاء حقيبة وزيرة “الماء و 2 فرانك” شرفات أفيلال بدون علم قيادتها وباقتراح من سعد الدين العثماني رئيس الحكومة..،
ودعت الرسالة قيادة التقدم والاشتراكية إلى مغادرة الحكومة ونهج أسلوب التواصل مع القواعد والمواطنين، والعمل على خلق انفراج عام يشمل سراح كل معتقلي “الحراك” الشعبي الذي عاشته العديد من أنحاء الوطن..بطبيعة الحال بعد أن انتهى زمن التنكر المطلق للمواطنين والشعب وخطاب الفقراء ومبادئ الحزب جملة وتفصيلا.. أيام الحقائب والمشاركة في الولائم السمينة للحكومة الإسلامية بقيادة “العدالة والتنمية” الذي كان خطا أحمرا قبل الاستوزار، وجاء زمن “الانغماس الثوري” وسط الجماهير والطبقة العاملة!
كما سيعود الحزب الى حراك الريف بحسب رسالة مجلس رئاسة الحزب ،وهو الذي وقع على بيان الأغلبية ضد الحراك واتهم سكان الريف ب”الانفصاليين” للعمل على “اطلاق سراح المعتقلين” الذين ساهم بشكل مباشر في “تغراقهم”؟؟
يشار أن المكتب السياسي و جه دعوة الى اللجنة المركزية للحزب للانعقاد في دورة خاصة، يوم السبت 22 شتنبر 2018، قصد تدقيق تحاليل الحزب واتخاذ الموقف الذي تتطلبه المرحلة بخصوص وضعيته في حكومة العثماني..فهل سيكون هو الانسحاب والعودة من “التَّغْمَاس الديموقراطي” الى الانغماس الثوري وسط الجماهير والقواعد؟ ان غذا لناظره قريب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق