في الأكشاك هذا الأسبوع

تطوان | انتهاكات لحرمة المقبرة الإسلامية

زهير البوحاطي. الأسبوع

لم تعد المقبرة الإسلامية بتطوان والمعروفة باسم “باب المقابر”، مخصصة لدفن أموات المسلمين فقط، بل تحولت إلى مطرح لرمي النفايات ومخلفات البناء، ومكان لرعي قطعان الأغنام وكأنها مزرعة وليست مقبرة كما هو ظاهر في الصورة، وقد اختلطت القبور ببقايا تلك المواد التي تغطي معظمها، خصوصا القديمة التي تتواجد بالجهة العلوية، التي تعد كمقبرة تاريخية بمدينة تطوان.

وتعد مقبرة تطوان، من أسوء المقابر تنظيما وعناية وحراسة، بسبب انتشار المنحرفين الذين يتخذونها ملجئا لهم للاستراحة والنوم، وظواهر أخرى(..)، المشكل الذي أثار جدلا كبيرا في صفوف التطوانيين، حيث غياب أدنى شروط النظافة وعدم تخصيص ممرات للزوار داخل المقبرة القديمة، التي تملأ الحشائش والأشواك مساحات واسعة منها، والتي يصل ارتفاعها أحيانا إلى مترين تغطي الإنسان بكامله، الأمر الذي بات يصعب من مهمة زائريها في التفريق بين القبر والآخر والتأكد من مكان القبر المقصود، كما باتت هذه الأعشاب والحشائش تهدد حياة الزائرين للمقبرة، بسبب انتشار الأفاعي والعقارب، وهذا يشكل خطرا حقيقيا في ظل غياب الجهات المسؤولة.

وتطالب ساكنة تطوان من الجهات المسؤولة، بالتدخل العاجل لوقف هذا الاعتداء على حقوق الموتى المسلمين وعلى ذويهم من الأحياء، وإعمال القانون ضد كل من سولت له نفسه انتهاك المقابر وحرمتها(..).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box