في الأكشاك هذا الأسبوع

تحديث اضافي لفرقاطة محمد السادس “فريم”

الرباط. الأسبوع

كشف مصدر دبلوماسي لـ “الأسبوع”، أن فرنسا تريد تحديثا إضافيا لفرقاطة محمد السادس من طراز “فريم” لاحتواء بعض التطبيقات، والتقدم الإلكتروني الذي ظهرت به قطع بحرية جزائرية في مناورتها الأخيرة المسماة “طوفان 2018”.

ويدير المهندس العام للبحرية الفرنسية ميشيل رينرو، تقنيات جديدة على “فريم”، وأخرى على “فاييت”، ويود إدخالها على فرقاطة محمد السادس، ضمن الجيل الجديد من التقنيات التي تسارع البحرية الفرنسية في تطويره، وتجديد البنية التحتية لمثل هذه المهمة، كما أكد الأدميرال ماجور جنرال، دينس بيرو، وهو الذي أعلن في كلمته، أن تزويد كل الفرقاطات بالتقنيات الأكثر حداثة وفعالية، جزء من مهام البحرية الفرنسية.

ويعتمد المغرب على فرقاطة “فريم”، وباقي القطع، لبناء بحرية حديثة ردت عليه الجارة الشرقية بالمزيد من التعاون مع روسيا وألمانيا في الحقل البحري.

ويوضح المصدر، أن القدرات الجديدة، مخصصة للجيش الفرنسي، لكن قرار ماكرون تزويد المغرب بها، هو قرار سياسي، وتدخل المسألة التقنية في إطار التوازن بين المغرب والجزائر، البلدان الجاران والمتنافسان لقيادة غرب المتوسط ومنطقة المغرب العربي.

ويشمل قرار تعزيز القدرة الإلكترونية لـ “فريم” المغربية، الوصول إلى مسح إلكتروني للأجسام السابحة تحت المياه في أحجام صغيرة يمكن أن تكون بدائية وملغومة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!