في الأكشاك هذا الأسبوع

غرباء يرشقون مؤسسة تعليمية بالحجارة

اليوسفية. نورالدين طويلع

عاش مدير الثانوية الإعدادية “عمر الخيام” بمدينة اليوسفية، وأسرته لحظات عصيبة عصر يوم الأحد الأخير، بعد اقتحام غرباء لحرمة لهذه المؤسسة التعليمية بدافع لعب كرة القدم في ملعبها، ودخولهم في شجار مع بعضهم البعض، تطور إلى رشق بالحجارة نال منه منزل مدير المؤسسة، النصيب الأوفر.

عن هذا الحادث، علق مدير المؤسسة بتأثر كبير، قائلا: “إن هذا السلوك روّع أبناءه وخلق حالة ذعر شديدة في البيت، في ظل تساقط الحجارة بشكل مكثف، وتعالي أصوات المتشاجرين بكلمات قدحية ومبتذلة وساقطة تنم عن سوء التربية”، مضيفا بأنه ضاق ذرعا من اقتحام الغرباء للمؤسسة بداعي لعب كرة القدم في ملعبها، وتطاولهم على شخصه كلما طلب منهم احترام حرمة المؤسسة وحرمة سكنها الإداري.

واستطرد المسؤول الإداري قائلا: “بلغ السيل الزبى، سوف أضع شكاية لدى المصالح الأمنية، وأطالب الجهات التربوية بالتدخل لوضع حد لهذه السلوكات المشينة التي لا تحترم حرمة المؤسسة وأطرها الإدارية والتربوية”.

يشار إلى أن عددا من الجرائد الوطنية الورقية والإلكترونية، سبق وأن نشرت فيوقت سابق، حالة مماثلة تعرضت لها المؤسسة وأطرها، دون أن تلوح في الأفق، بوادر تدخل حازم للحد من هذه الظاهرة.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!