في الأكشاك هذا الأسبوع
أحد أسواق رمضان

الداخلية تعلن استنفار أجهزتها لمواجهة “غشاشي رمضان”

الرباط – الأسبوع

 تعيش مصالح وزارة الداخلية مركزيا وفي باقي العمالات والولايات، حملة تعبئة غير مسبوقة وبتعليمات صارمة من وزير الداخلية، من أجل مراقبة وضبط الأسواق المغربية خلال شهر رمضان.

وأوضح مصدر جد مطلع، أن جميع العمالات تحدث استنفارا غير مسبوق في مصالحها الخاصة بمراقبة الأسعار بتنسيق مع المصالح التابعة سواء لوزارة الفلاحة أو لوزارة الصحة، كمكتب حفظ الصحة، وذلك للضغط على عدم الزيادة في الأثمنة وعلى احترام الجودة والسلامة الصحية ومواجهة الغش في بعض المواد، خاصة تلك التي تروج عبر التهريب.

تعبئة وزارة الداخلية التي وصلت الأسواق الشعبية والمتاجر، وصلت أيضا بحسب ذات المصدر، إلى أسواق الجملة لبيع الخضر والفواكه، وتسجيل مصالح الجماعات ووزارة الداخلية، نجاحها في ضبط الأسعار هذه الأيام، التي تسجل استقرارا وانخفاضا حادا في أسعار بعض الخضر الأكثر استهلاكا كالبطاطس والجزر والطماطم والبصل الخريفية، وهو ما نتج بعد ضغط هذه المصالح داخل مختلف أسواق الجملة.

وأكد المصدر ذاته، أن مصالح وزارة الداخلية واصلت الطمأنة حتى على مستوى تمويل السوق بالكافي من السلع والمواد الاستهلاكية الأساسية، بالموازاة مع جودتها، في مراقبة تصل لأول مرة إلى المتاجر والواجهات الكبرى مع بداية ظهور تصريحات وفيديوهات لم يتم التأكد من صحتها، حول انتشار الفئران حول مواد غذائية، وحول الغش في وزن المواد التي تجمد كالدجاج والسمك، وحديث عن تغيير وتلاعبات في تواريخ المواد منتهية الصلاحية.

إلى ذلك، وبالتزامن مع هذه الحملة، حذر وزير الداخلية من الإشاعات في موضوع رفع الأسعار في إشارة ضمنية لخطورة تداول مثل هذه الأخبار عبر شبكات “الفايسبوك”، خلال لقاء صحفي عقده نهاية الأسبوع المنصرم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!