في الأكشاك هذا الأسبوع

عودة حرب الدواوين في حزب الحركة الشعبية

الرباط – الأسبوع

   رغم أن العضويبة في دواوين الوزراء، تعتبر ريعا لا قيمة له من الناحية العملية، حيث يكتفي المستشارون “المحظيون” بالتهرب من الواجبات المهنية إذا كانوا موظفين، أو يكتفون بـ “التبناد” إلى جانب الوزير في جولاته إذا كانوا معطلين(..)، فإن التعديل الحكومي الأخير، الذي أعطى لحزب الحركة الشعبية، وزارتين جديدتين، فسح المجال من جديد، للتهافت على العضوية في ديوان وزير التربية الوطنية، سعيد أمزازي والوزير المكلف بالتكوين المهني، محمد الغراس.

وتؤكد مصادر مطلعة، أن حزب الحركة، يعرف نقاشا داخليا بين كل من حليمة والعنصر وأوزين، حول لائحة المرشحين لعضوية الدواوين، حيث يوجد بينهم من عين نفسه في مكتب الوزير دون استشارة أحد(..)، ومنهم من بات يعتبر نفسه، أكبر من الوزير(..)، مما سبب فوضى في إحدى الوزارتين المذكورتين، بعد احتجاج الموظفين على وزيرهم الجديد، قبل أن يتدخل لعنصر، ليأمر بتعليق التعيينات داخل الدواوين إلى حين هدوء “الجلبة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!