في الأكشاك هذا الأسبوع
الرباح

فشل لقاء سري مع البنك الاستثماري “مورغان” لتمويل مشاريع جرادة

   أكد مصدر مطلع لـ “الأسبوع”، فشل لقاء جمع الوزير العلمي مع مسؤول عن البنك الاستثماري “مورغان”، رغم تسليم هولدينغ الوزير التجمعي، صفقة للبنك الأمريكي بخصوص بيع مصحات تابعة لـ “ساهام”.

ورفض البنك أي تمويل لمشاريع جرادة الخاصة بالفحم، أو بالبديل الاقتصادي، الذي وعد به الوزير عزيز الرباح، ساكنة المدينة، شرق المملكة، وتعرف جرادة مظاهرات إثر سحب جثتين في 36 ساعة، كانتا لهالكين شابين راحا ضحية استخراج الفحم، فانتهت ضربتهم بالطبقة المائية، فغرقا على بعد عشرات الأمتار تحت الأرض.

وعرفت رئاسة الحكومة، اتصالات لانتداب الوزير العلمي لهذه المهمة، لكن العثماني تراجع واجتمع بمسؤولي حزبه في المنطقة، وانتدب وزيرا من حزب العدالة والتنمية لمحاورة الساكنة.

وسبب نقل مهمة محاورة ساكنة جرادة من الوزير العلمي إلى عزيز الرباح، خلافا، سماه المصدر، خطيرا، لإغلاق الهاتف في وجه العثماني بطريقة لم تكن لبقة كما كان معهودا في أوقات سابقة.

وألزم رئيس الحكومة نفسه بتلبية طلبات ساكنة جرادة، بعد إصرار التجمعيين على محاورة الساكنة، فيما قرر أخنوش دعم الاتحاديين في الانتخابات الجزئية لحماية فريقهم النيابي من السقوط وتأمين إدارة أخنوش للأغلبية، لاعتباره ضامنا استراتيجيا لها، وهو ما عزز ارتباك رئيس الحكومة وحزبه الذي قرر تدبير ملف جرادة منفردا، رغم تكلفته الغالية في حال الفشل، بعد خسارة الحسيمة وحراك الريف، الذي يواجه ناشطوه محاكمة صعبة يتخللها إضراب عن الطعام لم يشفع للمضربين بالراحة، فحضروا المحاكمة تحت التهديد باستعمال القوة العمومية، وسكتت الجمعيات الحقوقية القريبة من حزب العدالة والتنمية عن هذه التطورات، متابعة عدم دفع الأمور إلى الانزلاق في جرادة، دون عرضها على الملك للتدخل كما حدث في الحسيمة.

وأعرضت خامس شركة عالمية عن مشاريع المغرب تتقدمها مشاريع الفحم في جرادة، لتزيد من صعوبة التمويل، ويريد التجمع الوطني للأحرار، استثمار علاقات الوزير العلمي مع البنك الاستثماري الأمريكي، لإيجاد موطن قدم له في المغرب بعد زيارة بعثته في 2014 دون أن تؤثر على أجندته التي قررها، وواصلها إلى الآن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box