في الأكشاك هذا الأسبوع
الأميرة ديانا

ضابط في الاستخبارات البريطانية يؤكد: “زوج الملكة إليزابيث وراء مقتل الأميرة ديانا”

    بعد مرور عشرين سنة على وفاتها في حادثة سير غامضة سنة 1997، لا يزال موت الأميرة ديانا، محط أنظار الجمهور والرأي العام الذي تساءل عن تفاصيل ما حدث معها، ليعترف مؤخرا، ضابط متقاعد في الاستخبارات البريطانية، بأن الأميرة ديانا، اغتيلت بأمر من العائلة المالكة البريطانية، واضعا النقاط على الحروف في هذا الموضوع المثير للجدل.

وقال الضابط الذي يرقد في سرير المرض، أنه تلقى أمر قتل الأميرة ديانا من الأمير فيليب، زوج الملكة إليزابيث، مشيرا إلى أن السبب، لم يكن كما أشيع حول علاقاتها برجال مسلمين، بل السبب الحقيقي، هو أن ديانا كانت تعرف أمورا سرية عن العائلة الملكية وكانت تبتزهم بها.
وأضاف الضابط أن ديانا، كانت تطلب أمورا صعبة مقابل صمتها، وكان الأمير فيليب قد أرسل لها برقية يقول فيها: “إذا لم تتأدبي يا ابنتي، سنسحب لقبك منك”، فكان ردها أن لقبها أقدم من لقبه، ويتابع الضابط كلامه قائلا أن ديانا، كانت امرأة طيبة ولم تستحق القتل، وحول سبب اعترافه بهذه الأمور قبل موته، أجاب: “الآن لا أخاف من أن يؤذيني أحد”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box