كواليس الأخبار

هل هي بداية إبعاد “الكوركاس” عن ملف الصحراء؟

الرباط. الأسبوع

عرف اللقاء الذي عقده المبعوث الشخصي للأمم المتحدة، الألماني هورست كوهلر، مؤخرا بمقر وزارة الداخلية، حضور رؤساء جهتي الداخلة والعيون، فيما تخلف عن الاجتماع، خليهن ولد الرشيد، رئيس المجلس الاستشاري للشؤون الصحراوية “الكوركاس”.

وحسب مصدر “الأسبوع”، فإن الجهات المعنية، كانت تحرص على حضور خليهن ولد الرشيد، إذ أن غيابه ترك علامة استفهام كبيرة، فيما اقتصرت الزيارة الرسمية للمبعوث الأممي لقضية الصحراء، كوهلر، على عقد لقاء مطول مع وزير الخارجية والتعاون، ناصر بوريطة، بمقر وزارة الخارجية، وتم اللقاء الثاني بمقر وزارة الداخلية بحضور عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، وعدد من المنتخبين بالأقاليم الصحراوية.

تتمة المقال بعد الإعلان

وتساءل المصدر: هل يتجه المغرب إلى إبعاد “الكوركاس” عن المفاوضات المباشرة مع جبهة البوليساريو؟

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق