كواليس الأخبار

مشروع لتعويض الدرهم المغربي باليورو

الرباط: الأسبوع

     قال مصدر مطلع لـ “الأسبوع”، أن القسم الوزاري لتدبير المالية العامة والسياسة الاقتصادية والمعروفة باسم مقرها في شارع “بيرسي” بباريس، قامت بتقديم تقرير لوزارة الاقتصاد والمالية يورد في فقرة منه: “إن انضمام المغرب إلى سيداو (المجموعة الاقتصادية لغرب إفريقيا)، سيوطن اليورو مكان الدرهم المغربي في المملكة وخارجها”. ولن يتمكن الدرهم من التحول إلى عملة إقليمية، وهو ما أثبته قرار الأبناك المغربية التي لها فروع في إفريقيا، شراء اليورو والدولار، والتخلي عن الدرهم بعد قرار تحريره، وقرر رئيس الحكومة وقف المرحلة الأولى لتحرير الدرهم، بعد تسجيل خسائر.

وجاء في تقرير ثان، موقع في 5 أكتوبر الجاري، إثر لقاء وزراء المالية الأفارقة لـ “نطاق الفرنك”: “إن الحفاظ على عملة الفرنك، جزء رئيسي من الأمن الجهوي لدول النطاق، ولا يمكن العمل بعملة رئيسية خارج اليورو”.

تتمة المقال بعد الإعلان

وحسب ذات الورقة، فـ “إن المغرب بعد تحرير الدرهم، والانضمام إلى “سيداو”، مؤهل بتحوله أيضا، إلى اليورو داخل المملكة وخارجها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق