كواليس الأخبار

الإسرائيلي عمير بيريتس دخل للرباط بجواز سفر مغربي

                                 جملة: “حزب العدالة والتنمية سيحرق المغرب” دخلت المحاضر الرسمية

الرباط: الأسبوع

أكد مصدر لـ “الأسبوع”، أن عمير بيرتس، عضو الكنيسيت الإسرائيلي ووزير البيئة، دخل المغرب لحضور مؤتمر دولي بجواز سفر مغربي، باسمه الأصلي (أرموند بيريز)، وهو المزداد في 9 مارس 1952 بمدينة أبي الجعد، من أب ترأس الطائفة اليهودية في هذه المدينة الصغيرة بإقليم خريبكة، وكانت لديه محطة بنزين فيها، وانتقل إلى إسرائيل مع أبنائه بعد إعلان الاستقلال بيومين عام 1956، واستقر في “سيدوروت”.

وسبق للدرزي، مجالي وهابي، أن أكد للمعترض من حزب العدالة التنمية على دخول بيرتس المغرب، أن عمير الذي قاد وزارة الدفاع في إسرائيل (2006 – 2007)، وخاض حربا على حزب الله، هو من أبوين يهوديين مغربيين ومزداد في المغرب، بما لا يسمح لأحد، بالهجوم عليه أو اعتباره غير مرغوب فيه في بلاده.

تتمة المقال بعد الإعلان

ولم يتضمن المحضر الرسمي ما وقع بالتفصيل، لحذفه كلمة “الدرزي” ضد البرلماني المغربي عبد الخالق (دون ذكر اسمه العائلي)، وهو القائل: “القافلة تسير” وتوقف، ولم يستعمل بقية المثل “الكلاب تنبح”، وأضاف: “أنت واصل..”، وتضمنت المحاضر: “حزب العدالة والتنمية سيحرق المغرب كما أحرق الإسلاميون الراديكاليون تونس، واليمن وليبيا وسوريا”.

وسبق للمسؤول الإسرائيلي السابق، لقاء الملك المغربي في فبراير 2006، كما سبق له أن قدم مشروعا لتطوير التجارة بين تل أبيب والرباط منذ قيادته لوزارة البيئة، واشترت إسرائيل منتوجات مغربية بـ 40 مليون دولار بين 2014 و2016.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق