كواليس صحراوية

قطع المساعدات الإنسانية على البوليساريو

تندوف – الأسبوع

       فضحت جريدة “الموندو” الإسبانية الواسعة الانتشار نقلا عن وكالة “إيفي” الإسبانية،ماتقوم به جبهة البوليساريو من خرق سافر لحقوق الإنسان، جاء ذلك على لسان نائب مسؤول التعاون الدولي بمقاطعة بالينثيا الجهوية بإسبانيا الذي أعلن في مؤتمر صحفي عن تعليق المساعدات التي كانت تمنحها المقاطعة في إطاردعمها للبوليساريو، والتي تقدر بـ107.000 أورو.

ورد المسؤول الإسباني قرار تعليق المساعدات إلى ماوصفه بحادثة احتجاز الشابة الصحراوية الحاملة للجنسية الإسبانية، محجوبة محمد، والبالغة من العمر 24 سنة والتي منعتها عائلتها من العودة إلى إسبانيا. وكانت المقاطعة الإسبانية قد وقعت اتفاقات للتعاون مع الجبهة وصلت قيمتها إلى 107.000 أورو، وتتعلق أساسا ببرامج التغذية والمياه وبرنامج عطل من أجل السلام الذي يستفيد منه الأطفال الصحراويون في فصل الصيف.وقالت ابنة العائلة الإسبانية إن الشابة محجوبة محمد وصلت إلى إسبانيا عام 1999، في إطار برنامج عطل من أجل السلام. وحازت على شهادة الليسانس من جامعة اليكانتي عام 2012، وتتحدث أربع لغات.وقد أرخى هذا الحادث بظلاله على العلاقات بين البوليساريو وإسبانيا،وقد تكون له انعكاسات أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق