في الأكشاك هذا الأسبوع

الحقيقة الضائعة

الحقيقة الضائعة | الوزيرة التي “تدخل” لها الهمة فـ”خرجت”.. فهل انتهى زمان فؤاد الهمة

بقلم: مصطفى العلوي يحكي واحد من شيوخ قبيلة الرحامنة، عايش جزءا من تاريخ هذه المنطقة التي اختصر التاريخ تمرداتها، وكتب عنها: ((يمكن القول أن ضفتي أم الربيع، كستهما الدماء، واشتعلت بهما النيران من السفوح إلى الجبال، وأصبحت القضية أكثر خطورة بالنسبة للمخزن(…))) (كتاب زمن المحلات. لويس أرنو). يحكي هذا الشيخ الذي كان لا يزال يعيش ذكريات ذلك الصراع بين الرحامنة ...

أكمل القراءة »

الحقيقة الضائعة | واجب على الجيش الملكي أن ينقذ البلاد من أخطار الجرائم والإرهاب

بقلم: مصطفى العلوي وبعد أن أدركت البلاد حدا رهيبا من الفوضى والإجرام، وأصبح المغاربة مصنفين من طرف الرأي العام في عداد الدول المصدرة للإرهاب وللجرائم والفجور الأخلاقي، وهي كلها عوامل سقوط الدولة، ومؤشرات على اقتراب نهاية الدولة، وسقوط المغرب في أحضان الحرب الأهلية، وقد أصبحنا كل يوم نقرأ بوادرها في الجرائم المتكررة، حيث يذبح الشاب والده أو أمه، بعد أن ...

أكمل القراءة »

الحقيقة الضائعة | محمد الخامس يتزوج بعد المنفى بعيدا عن قريبة الكلاوي

مولاي إسماعيل: الوحدة الوطنية تحتم الزواج ببنت من كل قبيلة مغربية بقلم: مصطفى العلوي التاريخ المغربي، يفرض علينا الوقوف بجلال واحترام أمام نموذج الملك العظيم المولى إسماعيل، الذي ربط تاريخه بالنساء وربط عظمة المغرب بدهاء النساء، خصوصا عندما وضع أسس الدولة المغربية واستقرارها وعظمتها، انطلاقا من قاعدة ابتدعها، وأجمع المؤرخون جميعا على ثبوتها، وهي أن ضمان الاستقرار الوطني ينطلق من ...

أكمل القراءة »

الحقيقة الضائعة | الصحافة تتهافت على أخبار الأميرة سلمى..

عندما كلفت الملكة الخيزران جنديا بخنق ولدها الملك الهادي  بقلم: مصطفى العلوي بعد أن خيم ظلام الصمت وسكون الخوف(…) وهيبة المحيط(…) شهورا طويلة بعد الغيبة المفاجئة للمواطنة الجميلة سلمى بناني، وقد أصبحت على مدى خمسة عشرة سنة بحكم ولادتها لولي العهد، الأمير مولاي الحسن، الحدث الذي شرفها بلقب الأميرة المحترمة، فأصرت وسائل الإعلام كلها على ذلك الصمت المفروض(…)، بحكم الحق ...

أكمل القراءة »

الحقيقة الضائعة | في انتظار أن يؤسس عيوش حزبا جديدا في المغرب

بقلم: مصطفى العلوي عندما كان للدولة البريطانية ملك يسمى، حسب الأفلام السينمائية التي سجلت عنه، الملك قلب الأسد، كان في نفس الوقت بالمغرب، سلطان يسمى المنصور، ولعله المنصور الذهبي، الذي حكى عنه المؤلف ابن الوزان، أنه افتقد وهو يجول في الفيافي والقفار، حراسه ومرافقيه، ليدخل هذا السلطان أحد الأكواخ الفقيرة تحت جنح ظلام الليل، وكان في ذلك الكوخ، صاحبه وهو ...

أكمل القراءة »

الحقيقة الضائعة | لماذا كان محمد الخامس يفكر في التنازل عن العرش ؟

بقلم: مصطفى العلوي قرأت في الأسبوع الماضي، مقالا لصديقي الصحفي مصطفى السحيمي، رئيس تحرير مجلة “ماروك إيبدو”، وهو الصحفي المحسوب طبيعيا، بأنه نموذج من الأقلية(…) التي لازالت تؤمن بحتمية استمرار النظام الملكي في المغرب، كضمانة للاستقرار، والاستمرار، وقد عنون مقاله بحروف غليظة تكشف عن هلع المحتوى، كتب فيه: ((مولاي.. إنكم الملاذ الأخير)) بمعنى أن المغرب أصبح على عتبة الأزمة القلبية(…) ...

أكمل القراءة »

الحقيقة الضائعة | لا يا وزير العدل: إن الهتاف بحياة الملك ليس أمرا خطيرا.. في الوقت الحاضر

بقلم: مصطفى العلوي سخرت أجهزة الإعلام العالمية هذه الأيام، من صحفي بلجيكي قدم في التلفزة بمدينة لييج، تصريحا قال فيه: ها هو وطني يتعرض للإرهاب الإسلامي، معلقا على الهجوم المنفرد الذي حصل في مدينة لييج ليضحك أغلب السامعين، عندما أضاف المصرح قائلا: وهذا الإرهابي، اسمه بنجامان هيرمان، وقبل مساءلة هذا الصحفي عن ما هي علاقة الإرهابي البلجيكي بنجامان بالإسلام، حدثت ...

أكمل القراءة »

الحقيقة الضائعة| المستقبل لا يبشر بالخير.. والفراغ يدفع الانتهازيين إلى تقبيل الأيادي

بقلم: مصطفى العلوي في سياق الاستجوابات التي أجريتها مؤخرا مع موقع “هسبريس”، والتي لقيت ردود فعل إيجابية من طرف مسؤولين جزائريين ومغاربة، ذكرت بحادثة تاريخية من الأهمية بمكان، عندما كان قطبان من الحزب الاشتراكي الفرنسي الحاكم يخططان لتنفيذ البرنامج الذي وضعه المارشال ليوطي، لاحتلال المغرب قبل عقد الحماية، وفي أعقاب فشل مؤتمر مدريد الدولي، الذي انعقد سنة 1880، ذلك الزمن ...

أكمل القراءة »

الحقيقة الضائعة| الأحزاب التي أسسها أصدقاء الملك.. حزب الأصالة انتحر عندما دافع عن تجار الحشيش

بقلم: مصطفى العلوي ونستمر في استعراض الأحزاب التي أصبح تقليدا عندنا أنها تنشأ على هامش الأحزاب التقليدية التي لا ثقة فيها(…)، وقد حصل أن الحسن الثاني، عندما أحس بالطمأنينة مع حزب صهره عصمان، وحزب أرسلان الجديدي، فأعجبته التجربة، ليضيف إليها حزبا ثالثا أسند تشكيله إلى صهر آخر، النقابي، المعطي بوعبيد، الذي أسس حزب الاتحاد الدستوري، وأسند إليه مقابل هذا التجديد ...

أكمل القراءة »

الحقيقة الضائعة| إدريس البصري يفسر فلسفة المخزن: لا هيمنة لحزب واحد بالأغلبية

مصطفى العلوي تجاوز تاريخ استقلال المغرب الخمسين عاما، ووضعيته السياسية في تقهقر، حيث يعتبر الوضع السياسي والحزبي والاجتماعي للمغرب، هو سبب المحن التي يعاني منها المغاربة هذه الأيام ليتشتت ما تبقى من المفكرين المحايدين، تائهين في واحات الفراغ، صادقين في توقعاتهم التشاؤمية(…) وإن كانوا مختلفين في مراميهم العقائدية، فإنهم متفقون على أن الوضع أصبح لا يطاق. كذلك هذا التدني على ...

أكمل القراءة »
Open

error: Content is protected !!