الحـقــيقة الضــــائعة

الحقيقة الضائعة | عندما هاجم البوليس المصري سهرة راقصة للجواسيس المغاربة

لا يكتفي بمدير المخابرات المنصوري: مدبر اختطاف المهدي بنبركة ينتظر التعليمات الملكية المباشرة بقلم: مصطفى العلوي    التقليد البشري لإنصاف المظلومين من ظلم الظالمين، كان دائما مربوطا، أو معلقا، بصيغة ألطف، بواقعة حتمية، هي التي تمهد، وتمكن، من الإنصاف الحقيقي(…) وهي أن المحاسبة والإنصاف لا تكونان إلا بعد سقوط النظام.. أي نظام طبعا.    وقد حصل الاستثناء في الشهور التي تلت ...

أكمل القراءة »

الحقيقة الضائعة | الأميرة التي خلصت الشعب من جور أخيها الملك

عندما كان رجل من كتامة رئيسا لحكومة مصر بقلم: مصطفى العلوي    كانت شعبية الأميرة أخت الملك، تكاد تغطي على أخيها الملك، لدى الرأي العام، الذي يحترمها، من جهة، لمكانتها في المحيط الملكي، وثانيا، لجمالها، حتى كان شعراء الشعب ورجال القلم يتغزلون سرا، متفادين ذكر اسمها، خوفا من أخيها الملك القوي، حتى المستشرقون منهم كانوا يسمونها ست الملك، والسلطانة، وسيدة ...

أكمل القراءة »

الحقيقة الضائعة | وإذا أراد الملك أن يحكم فالخير فيما اختاره سيدنا

بقلم: مصطفى العلوي    قرون السنين الطويلة التي كان فيها السلاطين المغاربة يحكمون المغرب بالعقلية التي لخصها مؤرخ واحد من زمان آخر هؤلاء السلاطين، الحسن الأول، الذي كان يحكم المغرب، على مرمى سنوات طويلة من حلول الاستعمار الفرنسي، لكنه رغم عظمة ذلك السلطان فإن الأمور كان يفوضها السلطان لرئيس حكومته باحماد، الذي كانت فلسفة حكمه بواسطة: ((جماعته(…) التي لا يحسن ...

أكمل القراءة »

الحقيقة الضائعة | المنطق مع الوزراء المغاربة الرافضين للجلوس مع البوليساريو

تنازلات الحسن الثاني التي أدت إلى انقلاب الصخيرات بقلم: مصطفى العلوي    يروي المستشار الملكي، عبد الهادي بوطالب، رحمه الله في مذكراته “نصف قرن من السياسة”، أن الرئيس الموريطاني المرحوم، المختار ولد دادة: ((عندما جاء لحضور القمة الإسلامية في الرباط، واستقبله المخازنية بباب القصر بالحليب والتمر، كانت يداه ترتعشان، لدرجة أن الحليب انهرق على يديه))، فإنه لم يكن يحلم يوما ...

أكمل القراءة »

الحقيقة الضائعة | الملك محمد السادس يرتدي معطف شرلوك هولمز

بقلم: مصطفى العلوي    عندما دشن الملك محمد السادس إنجاز كورنيش الدار البيضاء، يوم 20 دجنبر الأخير، علقت الصحف واهتمت أكثر من اهتمامها في المشروع، باللوك الجديد، لملك البلاد وهو يرتدي ما يسمى بالإنجليزية “الطرانش كوط كوط” الذي اشتهر به – كما قالت إحدى الصحف – أعظم خبير إنجليزي في الاستطلاع والبحث، شرلوك هولمز، الذي دخل التاريخ، المرصع في متحفه ...

أكمل القراءة »

الحقيقة الضائعة | “جمهورية من أجل ملك”.. أساس الصراع الأزلي بين القصر والأحزاب منذ أعطى رئيس الحكومة للملك ثلاث وزارات

بقلم: مصطفى العلوي    عجيب كيف أن التاريخ الدستوري المغربي، ألغى وبصفة نهائية كل تلميح للقانون الأساسي الذي أمضاه الملك الحسن الثاني في الثاني جوان 1961 والذي كان وثيقة تأسيسية يلتزم فيها ملك المغرب بإقامة دولة عصرية متطورة، لا تخلط بين النفوذ والحكم، ولا بين الملك والحكومة، وتجعل الملك فعلا فوق الأحزاب وفوق خزعبلات تشكيل الحكومات، وكانت توثيقا لقانون يضع ...

أكمل القراءة »

الحقيقة الضائعة | عندما التزم الحسن الثاني كتابة بعدم التدخل في تشكيل الحكومة

صديق الملك.. فوقاش بقلم: مصطفى العلوي    يهيمن على المغرب، في هذه الأيام، إحساس تفاؤلي كبير حول المعجزة التي حصلت، وهي التي لم تحصل، لا أيام الحسن الثاني، ولا أيام المهدي بنبركة، ولا أيام علال الفاسي، ولا عبد الله إبراهيم.. ولا في أي عهد من عهود الآخرين، هم جميعا لم يستطيعوا تحقيق ظاهرة الإجماع الوطني.    لكن رئيس حكومتنا المعين(…) ...

أكمل القراءة »

الحقيقة الضائعة | بن كيران.. فوقاش وشباط.. علاش

المخزن قد يتعاون مع شعبوي، لكن ليس مع اثنين بقلم: مصطفى العلوي    تصر القنوات التلفزيونية المصرية، على الإعلان المتوالي، عن دهاء السحرة المغاربة، وقدرتهم على حل مشاكل التباعد بين الأحبة، وربط المتنافرين، على أيد الفقيه المغربي الكتاتني، والشوافة خديجة المغربي، بينما ها نحن في المغرب، مرتع السحرة ومربض جامعي الشمل، لم نستطع أن نجمع بين أقطاب الأحزاب، في الرجوع ...

أكمل القراءة »

الحقيقة الضائعة | الجامعي كان في المحيط الملكي قبل أن تهب عاصفة الأصالة والمعاصرة

بقلم: مصطفى العلوي    كنا مجموعة من الصحفيين، حول مائدة بأحد المقاهي في شارع الشانزيليزي، في باريس، نبحث جميعا عن مصير الخبر الذي كان رائجا في تلك الأيام، خبر الدعوى، التي قرر المغرب رفعها ضد الصحفيين الفرنسيين مدام كراسي، وإيريك لوران، ولم يكونا حاضرين، بل كان بيننا أحد المقربين إليهم وهو يشرح دوافع مطالبتهم بثلاثة ملايير، كي يمتنعا عن إصدار ...

أكمل القراءة »

الحقيقة الضائعة | سياسة “هز كلب.. وحط كلب”.. من زمان مولاي إدريس إلى اليوم

بقلم: مصطفى العلوي    في أعالي جبل زلاغ، المطل على مدينة فاس، يتواجد ضريح مبني لشخص مقدس، من طرف السكان يسمى سيدي موسى الحافي، دخل تاريخ زمانه منذ أيام الفاتح مولاي إدريس الأكبر، ربما لا لعلم ولا ورع، وإنما لأنه تجرأ يوما وقال معلقا على القرارات السياسية لأول فاتح إسلامي للمغرب، عبارة دخلت تاريخ ذلك الزمان، ولضخامتها وبعد مدلولها، لازالت ...

أكمل القراءة »
error: Content is protected !!