في الأكشاك هذا الأسبوع

الأسبوع الرياضي

رياضة | فوزي لقجع… رجل التحديات و التواصل

     لم يكن تأهل المنتخب الوطني لنهائيات كأس العالم التي ستحتضنها روسيا صيف 2018 عن طريق الصدفة، أو مجرد ضربة حظ، بل جاء بعد عمل جبار للاعبين والطاقم التقني، بقيادة الناخب الفرنسي، هيرفي رونار، الذي خبر العمل مع المنتخبات الإفريقية، وله من التجربة ما أهله لتحقيق حلم راود شعبا بأكمله منذ عشرين سنة. صحيح أن المنتخب الوطني كان في الموعد، ...

أكمل القراءة »

رياضة | لعنة الموندياليتو تطارد وداد الأمة

     منذ عودته الفاشلة من نهائيات كأس العالم للأندية البطلة، وفريق الوداد البيضاوي يعاني من تفاقم النتائج السلبية، التي صدمت جمهوره الذي يجهل متى سيعود الفريق إلى سكة الانتصارات وإلى مستواه المعهود، الذي أدخل في الفترات السابقة، الفرحة والغبطة في قلوب كل عشاقه، بعد فوزه بلقب البطولة وكأس عصبة الأبطال للأندية البطلة. الفريق الأحمر، ظهر بوجه شاحب خلال منافسات الموندياليتو ...

أكمل القراءة »

رياضة | 2017 سنة الأفراح والانتصارات… 2018 سنة كل التحديات

    … إذا كانت سنة 2016، سنة الإخفاقات والإقصاءات، حيث عرفت الرياضة الوطنية، بشكل عام، العديد من الانتكاسات على جميع الأصعدة، فإن السنة التي سنودعها خلال الأيام القادمة، تعتبر سنة الانتصارات بامتياز، بفضل العديد من النتائج الإيجابية التي أعادت الروح للرياضة المغربية التي كانت تشكو من العديد من الاختلالات، لم يتمكن المسؤولون من إيجاد الحلول لها. بعد سنوات عجاف، وبفضل ...

أكمل القراءة »

رياضة | نادي الراسينغ البيضاوي.. بين إكراهات النتائج السلبية وإغلاق ملعب “الأب جيكو”

     بات نادي الراسينغ البيضاوي (الراك) من أكبر المرشحين لمغادرة القسم الوطني الأول، والعودة من حيث أتى، بعد النتائج السلبية، بل الكارثية التي حصدها منذ بداية الموسم الكروي (انتصار وحيد، 5 تعادلات وسبعة هزائم)، حيث حصل على ثماني نقاط من 13 مباراة أجراها حتى الآن. فريق “الراك” لم يستعد بما فيه الكفاية لبطولة القسم الأول، ولم يقم بانتدابات قوية تساعده ...

أكمل القراءة »

أقصى درجات الوصولية والانتهازية

عشنا ورأينا العجب، رأينا “مسؤولا” تافها ونكرة، أصبح هو الآمر والناهي في كل شيء، لم يكتف بإيذاء العديد من المسؤولين النزهاء الذين لا ذنب لهم سوى رفضهم تنفيذ أوامره ونزواته، بل بلغت به الوقاحة والجرأة إلى الركوب على تأهل المنتخب الوطني إلى مونديال روسيا 2018 بعد انتظار تحمله الشعب المغربي برمته لمدة 20 سنة. نتحدث هنا عن الأمين العام لحزب ...

أكمل القراءة »

هيرفي رونار.. ثالث مدرب فرنسي يؤهلنا للمونديال

    يعتبر الناخب الوطني، هيرفي رونار، ثالث مدرب فرنسي يؤهل المنتخب المغربي إلى نهائيات كأس العالم. على عكس ما يتداوله معظم “الخبراء”، على أن اليوغوسلافي فيدينك، هو من كان له الفضل في تأهيل المنتخب الوطني إلى نهائيات كأس العالم التي احتضنتها المكسيك سنة 1970، فهذا غير صحيح، لأن الفرنسي غي كليزو، هو من كان وراء هذا الإنجاز الذي أدخلنا إلى ...

أكمل القراءة »

“لعنة” الشباب مازالت تطارد وزراء الرياضة

    تعود المهتمون بالشأن الرياضي خلال السنوات الأخيرة، على الإقالات المتتالية لوزراء الشباب والرياضة، بسبب فضائحهم وأخطائهم التي وصلت إلى العالم بأسره، وتحدثت عنها وسائل الإعلام الدولية، والقنوات التلفزية. “الزلزال” الأخير الذي عرفته الساحة السياسية والذي تجلى في إعفاء ملك البلاد للعديد من الوزراء والمسؤولين الكبار بسبب تقصيرهم في أداء مهامهم، شمل كذلك وزير الشباب والرياضة، لحسن السكوري، الذي لم ...

أكمل القراءة »

بروفايل رياضي|| أشرف حكيمي..المفخرة

الدار البيضاء: كريم إدبهي   شيء جميل أن يتألق لاعب مغربي في إحدى الأندية الأوروبية كما نرى حاليا، حكيم زياش مع أجاكس أمستردام الهولندي، أو سفيان بوفال الذي عاد بقوة لفريقه ساوثهامبتون الإنجليزي، الذي سجل له هدفا خرافيا اعتبره المهتمون، من أحسن أهداف هذا الموسم، أو أن يتألق المهدي بنعطية مع جوفونتوس… لكن الأجمل، هو أن نرى شابا يافعا لا يتجاوز ...

أكمل القراءة »

مبروك..الوداد يضعه رجله الأولى في طريق الفوز بدوري أبطال إفريقيا

الرباط: الأسبوع تعادل نادي الوداد الرياضي البيضاوي مع النادي الأهلي المصري، بنتيجة هدف مقابل هدف، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم برسم في ذهاب نهائي دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم، بملعب “برج العرب”. الوداديون الصاعدون بقوة والمنتشون بفوزهم السابق على على اتحاد العاصمة الجزائري، في مرحلة نصف النهاية، عقب لقاء تاريخي انهزم فيه الجزائريون بثلاثة أهداف، تمكنوا من تحقيق هذه النتيجة الإيجابية ...

أكمل القراءة »

بروفايل رياضي: خالد بوطيب..من طالب نجيب إلى هداف كبير

الدار البيضاء: كريم إدبهي      قليلون هم اللاعبون الذين يوازون بين دراستهم وممارسة كرة القدم، حيث أن معظم النجوم العالميين، لا يتوفرون على مستوى دراسي كبير أو مقبول، لأن كل اهتمامهم انصب على ممارسة اللعبة، ليصلوا إلى حلمهم الطفولي، الذي هو اللعب على أعلى مستوى للحصول على الملايين من الدولارات لضمان مستقبلهم، ومستقبل عائلاتهم، علما أن معظمهم ينتمون لأسر ...

أكمل القراءة »
error: Content is protected !!