في الأكشاك هذا الأسبوع

اليوسفية | ماذا عن تقريب الإدارة من المواطن؟

اليوسفية – عبدالرحيم عواد

         تعيش منذ ما يقرب الشهرين، فئة عريضة من زبناء مؤسسة بنكية موجودة بالحي الحسني بمدينة اليوسفية حالة من السخط والتذمر بسبب تلف الشباك الإلكتروني الوحيد داخل المدينة، فهو معطوب ويعطل زبناءه، الذين يضطرون إلى البحث عن شباك مؤسسات بنكية أخرى قريبة من المدينة قصد استخراج نقودهم، مما يزيد مصاريف أخرى على عاتقهم هم في غنى عنها.

هذا بغض النظر عن حالة الاكتظاظ التي تعرفها المؤسسة خاصة عند نهاية كل شهر، حيث يجد الوافد إليها نفسه في “طابور” من المتقاعدين والمسنين، يأتون من كل حدب وصوب لسحب حوالاتهم سواء من الشباك الأتوماتيكي الذي هو أصلا “معطل”، أو من عند الموظفين الذين يشكلون خصاصا كبيرا، فهم قلة قليلة لا يمكنهم أن يلبوا خدمات جميع الزبناء، في الوقت الذي يقول بعض المرتفقين للمؤسسة إن المسؤولين خارج التغطية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!