في الأكشاك هذا الأسبوع

زيادات “مقنطرة” في أسعار الماء والكهرباء تتثقل كاهل السطاتيين

سطاتنور الدين هراوي

       فوجئ الكثير من السطاتيين بالزيادة في أسعار الماء والكهرباء خلال أشهر فصل الصيف مقارنة مع باقي شهور السنة، الأمر الذي أثار استياء وتذمرا كبيرا لدى ساكنة المدينة، خاصة أن الزيادة ذات التكلفة الصاروخية والمرتفعة جاءت تزامنها مع دخول مدرسي ملتهب وعيد الأضحى الذي يحتاج إلى مصاريف إضافية(..).

واستنكرت مصادر جمعوية وعموم المتضررين من هذه الزيادة التي وصفوها بغير المعقولة وغير المنطقية، مبرر ارتفاع معدل الاستهلاك والشروحات المقدمة في منشور مرفق بالفاتورة، حيث تدعو الجهات المسؤولة إلى تدبير الكهرباء والترشيد في نفقة الاستهلاك، الشيء الذي اعتبرته نفس المصادر ضحكا على الذقون واستبلادا للمواطن، وترجع نفس المصادر أن هذه الزيادة سببها إنارة موسم معروف بسطات وهي الفاتورة التي يؤديها المواطن، علاوة على استغلال الكهرباء من طرف جهات نافذة بضواحي المدينة(..) حيث يبقى دائما المواطن البسيط هو الضحية والمكتوي بزيادات مقنطرة.

وأمام هذه الزيادة التي أثرت سلبا في دخل سكان مدينة سطات يتساءل بعض المواطنين: أين هو دور المنتخبين في الدفاع عن مصالح المتضررين من هذه الصاعقة التي تكتوي دائما بها الطبقات الفقيرة؟ وما هي الإنجازات التي قدمها المنتخبون للناخبين، خصوصا وأن الموسم الانتخابي على الأبواب؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!