في الأكشاك هذا الأسبوع
أخنوش

أخنوش.. الوزير الذي يصرف على الدولة

سوس – الأسبوع

       بدأت تحركات الملياردير السوسي عزيز أخنوش بجهة سوس تقلق أكثر من جهة، مع كبر هذا التحرك خاصة وأننا على بعد أقل من سنة من الانتخابات المحلية والجهوية، ويزداد قلق الفاعلين السياسيين بسوس بسبب الاستعمال المبالغ فيه للمال والإمكانيات المادية الكبيرة تحت يافطة العمل الجمعوي(..).

تحركات رجل سوس الثري داخل الجهة بدأ يقلق حتى الكبار لأنه أصبح يوحي بتحرك دولة أخنوش داخل الدولة، خاصة عندما يبسط اليد على عمليات وقطاعات اجتماعية حساسة “كالصحة والشباب والرياضة والتعليم وغيرها”، يبقى تدبيرها من اختصاص الدولة عبر القطاعات الحكومية المعنية، حسب ما تقوله بعض المصادر.

رجل سوس الذي سبق ونصب الحافيظي رئيسا على ثاني أكبر جهة فلاحية واقتصادية بالمغرب، انطلق اليوم بوضع مشاريع اجتماعية هامة باسم مؤسسته المالية “أكوا” أبرزها وضع سلسلة مشاريع اجتماعية بأهداف مختلفة، حيث شرع الجمعة الماضية في تنزيلها على أرض الواقع ودائما من ماله الخاص، أولها، تهييء وتوسيع قسم المستعجلات بالمستشفى المحلي لمدينة تيزنيت “الدائرة الانتخابية لأخنوش”.

ثاني المشاريع التي سيهيئها أخنوش ووقع اتفاقياتها بحضور عامل صاحب الجلالة هذه المرة، هو إحداث وتهيئة سبعة ملاعب للقرب في محاولة لجلب شباب المدينة اتجاه أخنوش الذي يستعد لإعلان العودة للمجال السياسي من باب حزب الأحرار مرة ثانية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!