في الأكشاك هذا الأسبوع
الملك محمد السادس ينحر أضحية العيد يوم 5 أكتوبر 2014

أمين عام فتوى الأزهر يقول ببطلان عيد الأضحى في المغرب والصحافة المصرية تتحدث عن ممارسة شبيهة بالقذافي

      بعد التطاول الذي تعرض له المغرب والمغاربة على يد فنانين وصحفيين مصريين، تأتي انتقادات جديدة ضد المغرب وهذه المرة من مؤسسة دينية رسمية وهي مجمع الأزهر الذي انتقد عضو بارز فيها احتفال المغرب بعيد الأضحى في يوم دون باقي مسلمي العالم. ولم يتردد في القول ببطلان العيد وصيام عرفة، بنما قارنت صحف بين المغرب وليبيا القذافي في تأخير الأعياد الدينية.

ونقلت الجريدة المصرية “صدى البلد” في موقعها الرقمي تصريحات للدكتور عيد يوسف أمين عام الفتوى بالجامع الأزهر مشيرا الى أن “احتفال المغرب اليوم بأول أيام عيد الأضحى غير جائز شرعاً، لأنهم يخالفون ما اعتاده المسلمون ويخرقون الإجماع”.

ووجه خطابا الى المغاربة قائلا ” يجب على أهل المغرب أن يخضعوا في وقفة عرفة وأول أيام عيد الأضحى للسعودية”، مؤكدًا أن يوم عرفة عندهم يخالف لما اعتاده المسلمون، مشيرًا إلى أنه من المفترض أن يأخذوا بالحساب الفلكي للسعودية أولى من انتظارهم رؤية الهلال، طالما أنهم يشتركون في جزء من الليل مع السعودية، منوهاً بأن هذا الأمر خرق لإجماع المسلمين وغير جائز.

وفي السياق ذاته، نقلت جريدة الموجز الرقمية اليوم تأكيد المفكر الإسلامي الدكتور محمد الشحات الجندي، عضو مجمع البحوث الإسلامية، أن احتفال “المغرب” يوم الأحد بأول أيام عيد الأضحى يخالف الدول الإسلامية كلها وليس له أي سند شرعي. وتضيف الجريدة أن الشحات “يؤكد أن الاحتفال بالعيد يكون وفقًا لرؤية المملكة العربية للهلال”، لافتاً إلى أن المسلمين يؤدون فريضة الحج في المملكة وليس في المغرب، مشيراً إلى أن العيد يأتي بعد وقفة عرفات.

ولفت رئيس الجلس الأعلى للشئون الإسلامية السابق، إلى أن احتفال المغرب اليوم بالعيد شيء غريب وغير مبرر وتفسر الإسلام وفقاً لهواها، مشيراً إلى أنها تخلق انشقاقًا بين المسلمين.

وفي اهتمام آخر بهذا الموضوع لدى الصحافة المصرية، كتبت الجريدة الرقمية “فيتو” يومه الأحد 5 أكتوبر أن الدكتور عبد الحميد الأطرش، أستاذ الفقه بجامعة الأزهر، رئيس لجنة الفتوى السابق بالأزهر يؤكد إن “أوائل الشهور العربية تعرف من خلال الأهلة، وهو أمر معمول به في العالم كله”. وتنقل عنه قوله “أن العالم الإسلامي يتبع المملكة العربية السعودية في تحديد هلال شهر ذي الحجة، لأنها بلد الحج، منوها إلى أن مصر لديها الكثير من المراصد، ورغم ذلك تنتظر جدة في الإعلان عن هلال ذي الحجة”.

وأرجع أستاذ الفقه بجامعة الأزهر، تخلف بعض الدول عن متابعة السعودية في الإعلان عن أول أيام شهر ذى الحجة، لبعض الأمور السياسية الخاصة بها، إلا أنه لم يفصح عنها.

وفي تعليق ينم عن السخرية السياسية، كتبت الفيتو ” على طريقة الرئيس الليبي الأسبق معمر القذافي الذي خالف الدول الإسلامية من قبل بتقديم الاحتفال بعيد الأضحى، تحتفل اليوم، الأحد، دولة المغرب بأول أيام عيد الأضحى المبارك وهو ما يعد مخالفة لإجماع المسلمين الذين يحتلفون في هذا اليوم بثانى أيام عيد الأضحى المبارك”.

ولم يصدر عن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بيانا يرد فيه على علماء الأزهر. وينضاف ما صدر  عن علماء الأزهر الى إساءات صدرت عن ممثلين وإعلاميين في حق المغرب.

ألف بوست

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!