في الأكشاك هذا الأسبوع

ديمغرافية الرباط مستقرة منذ سنة 1994 في عدد 600 ألف نسمة

           من خلال “المعطيات” التي نتوفر عليها فإن نتائج الإحصاء العام للسكان في العاصمة لن تأتي بأي جديد، وستبقى ديمغرافية المدينة كما كانت في آخر إحصاء لسنة 2004، وكما كانت في سنة 1994 بـ621000 نسمة لترتفع في 2004 بنسبة 0.7% أي بزيادة 4475 نسمة فقط، وإذا كان عدد السكان في 2004 بلغ 665475 نسمة فإن هذا الرقم مرشح في الإحصاء الحالي إما ليستقر أو ليفقد بعض الأرقام.

وكان أطر الإحصاء البالغ عددهم 1600 إطار، صادفوا عدة مفاجآت في ممارسة مهامهم، منها العدد الهائل للشقق والفيلات المقفولة وفي كل المقاطعات، وعدم تحمس الساكنة في بعض الأحياء للمشاركة في إعطاء المعلومات، إلى غير ذلك من المشاكل التي صادفوها، وهذا ناتج عن عدم الاعتماد على مؤطرين من الحومات نفسها مع ضرورة تأطيرها بمنتخبي تلك الأحياء، ويبقى السؤال: لماذا استقر عدد السكان في خانة 600 ألف نسمة منذ 1994 ومرشح بقوة للاستمرار في سنة 2014؟

فالجواب عند النمو الديمغرافي للمدينتين المجاورتين: سلا وتمارة. ففي مدينة تمارة وصل معدل التكاثر بها حوالي 70%، أما مدينة سلا فاكتفت بنصف هذا المعدل أي 35%، بينما الرباط بالكد ستبقى في 0.7%.

فهذا “الهروب” من الرباط إن صح التعبير، ما هي أسبابه؟ “هروب” استفادت منه سلا وتمارة والصخيرات “فهرب” الناس بمقرات سكناهم وحافظوا واحتفظوا على مقرات أعمالهم ووظائفهم وتجاراتهم في الرباط! نعتقد أن هناك عدة أسباب، أولها: غلاء الأراضي والعقار والإيجار في المدينة، ثانيها: التلوث والرطوبة والضجيج خصوصا في مقاطعات حسان ويعقوب المنصور، واليوسفية، وجزء من حي أكدال، فهذه الحومات تعيش فوضى لا مثيل لها، فأزقتها محتلة بالجوطيات ومواقف التاكسيات والطوبيسات والمقاهي، وبيئتها جد متردية نتيجة أدخنة آلاف السيارات والحافلات والموتورات والأزبال المتعفنة، وعصيرها الذي يخرج من حاوياتها وشاحناتها البالية. فيا أيها المنتخبون، الناس “يهربون” من الرباط ومنهم “منكم” من انتقلوا بسكانهم إلى تمارة وسلا واستمروا “نائبين” على المسكينة الرباط، “ليرضعوا” من “بزولة” منحها وهواتفها وعرباتها وتعويضاتها، وإذا استمر المنتخبون في نهج اللامبالاة فستفرغ العاصمة من سكانها.

فإحصاء 2014، هو إنذار لإنقاذ العاصمة مما ينفر السكان من السكن والاستقرار فيها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!