في الأكشاك هذا الأسبوع
الحليمي

بني ملال | طرد مواطن من عمله بسبب مشاركته في الإحصاء

        تعرض أحد الباحثين الإحصائيين للطرد من عمله بإحدى مؤسسات للتعليم الأصيل بمدينة بني ملال حيث يشتغل، بسبب انشغاله في عملية الإحصاء العام للسكان والسكنى التي انتهت هذه الأيام، ويقول المشتكي “خ. ع” أنه فوجئ برسالة وصلته بمقر سكناه تتضمن قرار الطرد، رغم أن المندوبية السامية للإحصاء أصدرت بلاغا قبيل بداية الإحصاء، تخبر فيه وزارة التربية الوطنية بشقيها العمومي والخصوصي بتسهيل عملية الباحثين في الإحصاء، وعدم التحاقهم بالعمل إلا بعد انتهاء الإحصاء، استجابة للتعليمات السامية من جهة، وخدمة للوطن من جهة ثانية، حسب قوله.

ويقول “خ .ع” إن صاحب المؤسسة لم يكتف بقراره ذاك، بل راسله مرة أخرى طالبا منه الالتحاق بالعمل وتقديم تبرير لغيابه، في الوقت الذي أبلغه خلال أيام التكوين الإحصائي من خلال مراسلة مسجلة تحت تاريخ 10/ 09/ 2014، أنه التحق بمجموعة الباحثين الإحصائيين وأدلى بنسخة من استدعاء والي جهة تادلة أزيلال الموجهة إليه للمشاركة في الإحصاء، ويضيف أن صاحب المؤسسة يكون بقراره هذا قد ساهم في تشريد عائلته التي يعيلها والمكونة من زوجة، وابن، وابنة، وأبوين عجوزين، وأخ، وأخت مطلقة، كما أن ابنته كانت قد تعرضت لحادثة سير ما يزال ملفها بمفوضية الشرطة بقصبة تادلة، مشيرا إلى أن المؤسسة تشكل حالة نشازا داخل الجسم التعليمي الخصوصي بجهة تادلة، الذي منح الترخيص لأساتذته للمشاركة في الإحصاء، وضربا صارخا لشروط المواطنة الحقة.

وكانت المندوبية السامية للتخطيط قد أكدت أنه على جميع المشاركين من هيئة التعليم في الإحصاء العام للسكان والسكنى لسنة 2014، إلى أنه في إطار الإجراءات المتخذة من طرف وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بتنسيق مع المندوبية السامية للتخطيط، تم  تأجيل توقيع محاضر الدخول المدرسي بالنسبة لرجال التعليم المشاركين في الإحصاء إلى ما بعد 20 شتنبر 2014 بدلا من التاريخ المقرر للدخول المدرسي لسنة 2014، ولكن هذه الإجراءات لا وقع لها في القطاع الخاص، ومنه “خ. ع”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!