في الأكشاك هذا الأسبوع

هل يتحقق طموح القاسميين بإعادة الرياضة إلى توهجها ؟

        في إطار الجهود المبذولة التي تقوم بها السلطات الإقليمية والمصالح المهتمة بالشأن الرياضي، تمخض عن هذا و بصيغة توافقية بين مختلف الأطراف المذكورة، خلق لجنة مؤقتة لإعادة الإقلاع الصحيح للرياضة بصفة عامة. ولفريق الاتحاد القاسمي فرع كرة القدم بصفة خاصة، وأنها تفكر في خلق مقاولة رياضية للسهر على الشأن الرياضي، وذلك للقضاء على رياضة الريع؟

كما أنه سيتم تصنيف الجمعيات، وتحديد مسؤوليات المكاتب المسيرة لها، وهذا إن دل على شيء إنما يدل على إعادة الهيكلة الرياضية هناك. وأنه ما وقع لفريق الاتحاد القاسمي، في كرة القدم هو خلق لجنة مؤقتة لتسيير شؤونه في انتظار عقد جمع عام قانوني(…) سيتم تعميم هذه اللجن المؤقتة على جميع الجمعيات الخارجة عن الشرعية الرياضية، لأن هناك من له أكثر من 4 إلى 8 جمعيات، ويستفيد من المنح المقدمة من المبادرة الوطنية، من الجهة، من المجلس البلدي، والعمالة.. و.. و.. و.. إضافة إلى(؟) لأن بعض الجمعيات تستعمل لجميع الأغراض السياسية منها والرياضية، بل أدهى من هذا أن هناك بعض أعضاء ببعض الجمعيات لهم سوابق عدلية، ورغم ذلك يتسترون وراء جمعيات تضم أطفالا وفتيات في مقتبل العمر. ويعلم الله كيف حصلوا على حسن السيرة التي تمنحها الجهات المعنية.

حميد بوعادي (سيدي قاسم)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!