في الأكشاك هذا الأسبوع

أعضاء المجلس الدستوري يجمعون حقائبهم من جديد

الرباط – الأسبوع

       لم ينته بعد الشهر الثالث على دخولهم المقر الجديد الذي شنه الملك، حتى بدأ رجال المجلس الدستوري في جمع أغراضهم لمغادرة مقر بناية المجلس الدستوري الجديدة “وزارة البريد سابقا”، ومقر وزارة الدولة سابقا.

السبب هذه المرة ليس تغيير البناية أو “العتبة”، بل تأهب هؤلاء للمغادرة جاء نتيجة نشر قانون المحكمة الدستورية الجديد الذي نص عليه دستور 2011 بالجريدة الرسمية، ودخوله حيز التنفيذ محل قانون المجلس الدستوري الذي كان ساري المفعول منذ دستور 1996، مما يتعين معه تعيين رئيس جديد وأعضاء جدد لهذه المحكمة العليا في المغرب ينسجم والدستور الجديد الذي يفرض تغيير المؤسسات بمجرد صدور القوانين التنظيمية الخاصة بها.

إلى ذلك، بدأت عملية التسابق والكولسة للظفر بمناصب داخل المحكمة الدستورية الجديدة، وبخاصة من الفئات “ستة قضاة” التي سيتم تعيينها من طرف مجلس النواب ومن طرف مجلس المستشارين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!