في الأكشاك هذا الأسبوع
الأستاذ محمد أنيس

الرياضي محمد أنيس من مدينة البهجة إلى عاصمة سوس

       إذا كان “الميركاتو” الصيفي عرف العديد من الانتقادات، حيث عرف المشهد الكروي ببلادنا حيوية كبيرة، ومفاجآت تبشر ببطولة قوية، بفضل نشاط كل الفرق واستقطابها لأكبر عدد من اللاعبين لتعزيز صفوفها، فإن “ميركاتو” وزارة العدل عرف هو الآخر نشاطا كبيرا موازيا لحركة انتقال العديد من القضاة من محكمة لأخرى، ومن مدينة لأخرى.

من بين أهم هذه الانتقالات الصيفية حلول الأستاذ محمد أنيس بعاصمة سوس كوكيل عام بمحكمة الاستئناف.

حديثنا عن الأستاذ أنيس يأتي بالدرجة الأولى، لأنه معروف لدى جميع الأوساط الرياضية بحبه الكبير للرياضة ولكرة القدم على الخصوص، فإذا كان قلبه “الأخضر” ينبض بقوة لفريقه الأبدي الرجاء البيضاوي، فإن عقله مع كل الفرق المغربية، بربطه علاقات وطيدة مع كل المسيرين والمحبين من مختلف الشرائح الرياضية.

الأستاذ محمد أنيس قضى أكثر من ثلاثة عقود في خدمة العدالة بمختلف محاكم المملكة، كما كان في نفس الوقت يربط صداقات أخوية مع كل المسؤولين في المدن التي يشتغل فيها، آخرها مدينة مراكش حيث كان فأل خير على فريقه الرجاء الذي وصل إلى نهاية بطولة العالم للأندية، ولعب مباراة النهاية ضد بايير ميونيخ الألماني على أرضية الملعب الجديد بمدينة مراكش التي كان الأستاذ أنيس يرأس محكمة الاستئناف بها قبل انتقاله إلى أكادير.

نتمنى للأستاذ محمد أنيس حظا سعيدا، ومقاما كريما بين أهل سوس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!