في الأكشاك هذا الأسبوع
الشيخ حسين يعقوب

هل هي محاولة لخلق تيار سلفي داخل البرلمان المغربي ؟

الرباط – الأسبوع

     أثارت دعوة خصم العدالة والتنمية في السياسة، محمد خليدي، رئيس حزب النهضة والفضيلة المنشق عن حزب العدالة والتنمية، تخصيص كوطا للعلماء داخل البرلمان، موجة من الانتقادات من طرف قيادات العدالة والتنمية.

بعض هذه القيادات اعتبرها محاولة من الخليدي المقرب من السلفيين المغاربة لإدخال هذه الفئة إلى البرلمان باسم العلماء، وذلك لمنافسة حزب العدالة والتنمية الوحيد ذي التوجه الإسلامي الواضح، كما يحصل في العديد من برلمانات الدول العربية والإسلامية.

بعض رفاق بن كيران ذهبوا بعيدا وربطوا بين دعوة خليدي التي قالوا إنها تخفي هدف خلق تيار سلفي داخل البرلمان ينافس فريق العدالة والتنمية، وبين حزب “النور” السلفي المصري الذي يساند الجنرال السيسي رئيس مصر، وعلى رأسه الشيخ الداعية المعروف حسين يعقوب الذي يقوم حاليا بزيارة للمغرب، التقى فيها بعدد من الوجوه السلفية بجهة الدار البيضاء، قبل الموعد المنتظر لمحاضرة يفترض أنه ألقاها بعين الشق.

ولم تتسرب أية معلومات عن ظروف زيارة الشيخ حسن يعقوب للمغرب، اللهم بعض مقاطع الفيديو التي انتشرت في الآونة الأخيرة، يظهر فيها الشيخ وهو يخطب وسط مئات المعجبين والمعجبات بدروسه من المغاربة.

يذكر أن زيارة الداعية للمغرب، سبقها الترويج لزيارة محتملة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وهي الزيارة التي لم يؤكدها المسؤول الإعلامي للسفارة المصرية بالرباط، مكتفيا في جوابه على سؤال الأسبوع بقوله: “إنها زيارة واردة..”، بالمقابل حظيت تصريحات محمد الخليدي (ليست الأولى من نوعها)، وزيارة الشيخ حسين يعقوب للمغرب باهتمام كبير نظرا للجدل الذي يرافق المحطات الانتخابية المقبلة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!