في الأكشاك هذا الأسبوع
الداودي

حرب الجامعات تنطلق من جديد

الرباط – الأسبوع

وجهت بعض فرق المعارضة بالبرلمان طلبات مساءلة عاجلة تهم وزير التعليم العالي القيادي في العدالة والتنمية، لحسن الداودي، وزميلته في الحزب والحكومة الوزيرة المكلفة بالبحث العلمي سمية بنخلدون على خلفية مسؤولية الوزارة وإدارة كلية فاس في وفاة الطالب مزياني، الذي توفي بسبب الاعتصام والإضراب عن الطعام.
من جهة أخرى، تستعد المعارضة للتعريج كذلك على مساءلة الحكومة في تساهلها في منح مرافق الحي الجامعي السويسي لشبيبة العدالة والتنمية بمناسبة مهرجانها وملتقاها السنوي، مقابل تعامل الحكومة في القاعات والفضاءات العمومية التابعة للقطاعات الأخرى، وبخاصة قطاع الشباب والرياضة بطريقة شديدة مع بعض أحزاب المعارضة في “ازدواجية الحكومة في طرق تعاملها مع جميع الهيئات السياسية بخصوص استغلال المرافق العمومية”.
ثالث المواضيع التي تستعد فرق المعارضة لطرحها بهذا الخصوص تهم الاستعدادات التي أعدتها الحكومة للدخول الجامعي الجديد على مستوى التخفيف من الاكتظاظ، وتسهيل التسجيل، وتوفير الأساتذة، وغيرها.
من جهته، كان فريق العدالة والتنمية بالبرلمان بدوره قد راسل إدريس جطو رئيس المجلس الأعلى للحسابات، للقيام بافتحاصات عاجلة لطرق صرف الميزانية في عدد من الجامعات التي تعرف انتماء عمدائها لبعض هيئات أحزاب المعارضة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!