في الأكشاك هذا الأسبوع

تقرير لمنظمة الصحة العالمية: تسجيل حالة انتحار كل 40 ثانية

      كشف تقرير لمنظمة الصحة العالمية إحصائيات صادمة عن الانتحار بالمغرب، حيث أوضح أن 1628 مغربيا انتحروا، خلال 2012، ويشكل الرجال نسبة 87% منهم، بتسجيل 1431 حالة، في ما بلغ عدد النساء المنتحرات، 198.
وقال التقرير إن هناك ارتفاعا مهولا لحالات الانتحار بالمغرب، ما بين سنتي 2000 و2012، ففي ظرف اثنتي عشر سنة، تضاعف “المنتحرون” المغاربة؛ بنسبة 97% ليقفزوا من 2.7 إلى 5.3 حالة انتحار بين كل مائة ألف مغربي.
وأكد التقرير الذي يهدف إلى تسليط الضوء على هذه القضية وعلى جهود منعها، بالتزامن مع اقتراب اليوم العالمي للانتحار الذي يوافق العاشر من شهر شتنبر من كل سنة، أنه تم تسجيل أكبر نسب الانتحار في صفوف الفئة العمرية أكثر من 70 سنة، بتسجيل 14.4 حالة انتحار لكل 100 ألف نسمة من هذه الفئة.
وكشف أن المسنين الرجال كانوا أكثر إقبالا على وضع حد لحياتهم من النساء المسنات اللاتي لم يتخط معدل الانتحار في صفوفهن 3.7 حالات لكل مائة ألف وسط النساء، بينما بلغ المعدل انتحار الرجال المسنين 30.1 حالة لكل مائة ألف.
وعلى الصعيد العالمي، أكد التقرير أن أكثر من 800 ألف شخص يختارون وضع حد لحياتهم بأنفسهم سنويا، ما يعني أن العالم يشهد حالة انتحار واحدة كل 40 ثانية تقريبا. مشيرا إلى أن استخدام المبيدات الحشرية يبقى الوسيلة الأبرز للانتحار خصوصا في المناطق النائية، هذا إلى جانب استخدام الأسلحة النارية، والسموم، والأدوية، والغازات السامة، إضافة إلى الانتحار عبر السقوط من المرتفعات، أو في خطوط السكك الحديدية.

 

إرم نيوز

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!