في الأكشاك هذا الأسبوع

تنقيلات جديدة في صفوف الولاة والعمال بالصحراء

       بعد حركة التغييرات التي شملت كتابا عامين وباشوات وقياد وخلفاء، تستعد وزارة الداخلية للإعلان عن حركة تنقيلات جديدة وواسعة ستشمل عددا من ولاة وعمال الأقاليم والجهات بالمملكة خلال الأسابيع المقبلة.

وحسب مصادر عليمة، فإن اللائحة التي قد يكون قد أشر عليها رئيس الحكومة بالموافقة ستستهدف بالخصوص الولاة والعمال الذين بلغوا سن التقاعد، أو تجاوزا سن أربع سنوات في مناصبهم، أو تقتضي الضرورة بإعفاءهم أو الاستفادة من تجاربهم، وهو ما يدعو إلى تغييرهم.

ولا يستبعد أن تعرف حركة التغييرات بالأقاليم الجنوبية تعيين عامل إقليم طرفاية أبهاي الناجم عاملا على إقليم طانطان، وعبد الغني صمودي عامل إقليم زاكورة عاملا على إقليم بوجدور، وإلحاق عامل طانطان بالإدارة المركزية، وتعيين الشاب ولد الدبدا عاملا لإقليم طرفاية، وتعيين علي لمزليقي عاملا على إقليم السمارة، وتعيين محمد سالم السبطي عاملا للبرنوصي خلفا لمحمد عالي حبوها الذي قد يلتحق بالسلك الدبلوماسي سفيرا للمغرب بموريتانيا.

وكانت طانطان قد شهدت تنصيب ابن تاونات حسوني عبد الرحيم باشا المدينة قادما من أكادير خلفا لمنصور قرطاح، الذي تمت ترقيته كاتبا عاما بعمالة أزيلال، في ما تم تعيين محمد نور الدين الإدريسي الحسني باشا على مدينة الوطية بعد أن كان يشغل رئيس المقاطعة الحضرية أكدال – الرياض بالرباط، وعين كل من رضا المكي قائد بالملحقة الإدارية الرابعة، وحاتم الزاوي قائدا بالملحقة الإدارية الثالثة، ومنير بنائم قائدا بالملحقة الإدارية بالميناء، وعز الدين فارس رئيس قسم الشؤون الداخلية، في ما تم تعيين عبد الرحيم الأزمي الحسني في منصب قائد بالجماعة القروية الشبيكة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!