في الأكشاك هذا الأسبوع

172 عائلة رباطية عريقة: هل لها علاقة بالأندلس؟

           إذا كان العلامة المرحوم عبد العزيز بنعبد الله، فتح باب الأمل في وجه 172 عائلة رباطية عريقة عندما “شكك” في انتسابها إلى الأندلس، والشك في القضاء يكون لفائدة المشكوك فيه، وندرج فيما يلي أسماء العائلات الرباطية المشكوك في أصلها الأندلسي (اقرأ حديث العاصمة): الأوراوي، الأزرق، أفقير، الإسماعيلي، بلحسني، بناني، بلكناوي، البرنوسي، بنمبارك، بنونة، بنعمرو، بنصالح، البطاوري، بنبوشعيب، بلعياشي، بوعنان، بنبراهيم، بنعدادة، بنخرابة، بنجيلالي، بنمحرز، بلبشير، البوعزاوي، بنغانم، بوعبيد، بنفارس، بلهاشمي، بلماحي، برزوق، البجعدي، بلخياط، بنداود، بنيخلف، بنجامع، بلمعطي، بنبركة، بوهلال، بنراضي، البليدي، البريبري، بندراعو، بلحسن، بنحساين، البحراوي، بنموسى، الباشا، بنسلامة، بلغازي، بلمكي، بوجيدة، البوري، بلكاهية، بلخضر، بلمليح، برق الليل، بلبصير، بنسليمان، البزيوي، بورقية، بنسعيد، بلفقيرة، بنمخلوف، بلعيد، بنزاكور، بلعربي، التازي، التادلي، التونسي، التريكي، التطواني، الجباري، جسوس، الجديدي، الجبار، حكم، الحكماوي، الحساني، الحريشي، الحافي، الحاجي، الحنصالي، الحصيني، الحسناوي، الحجمري، الحراقي، حمير، الحجوي، الحويشي، خالص، خلوق، الخلطي، الدكالي، الدغيمر، الدريبكي، الدبي، الديوري، الدقاق، الدمناتي، الريش، الرطل، الركراكي، الراغي، الرايس، الرزيني، الريح الزعيمي، الزواغي، الزط، زطزط، الزناتي، الزياتي، الزنايدي، الزعري، الزاكي، زكيك، الزيادي، زياد، السرايري، السباعي، السويسي، السالمي، السليماني، السبيع، السمار، السايح، السجلماسي، سليطن، الشدادي، الشرقاوي، الشيحاني، الشياظمي، الشلاوي، الشرايبي، السباني، الصباحي، الطراري، العلمي، العكاري، العيساوي، العتابي، العايدي، العدلوني، العبريدي، العبدلاوي، العوينة، العبدي، العيدي، عليوة، العيماني، غنام، الغربي، الغرباوي، الغماري، فرج، الفلوس، الفاسي، الفخار، فرفرا، القباج، القرقوري، القسمطيني، القصري، القادري، كريش، لحلو، اللبار، المطاعي، المغراوي، المكناسي، المراكشي، المعضادي، مكوار، المصمودي، المعموري، المذكوري، المسفيوي، المستيري، المعداني، المصباحي، الناصري، النيكرو، الهريم، اليزيدي.

هذه هي أسماء العائلات الرباطية التي “شكك” كتاب موسوعة الرباط في نسبها الأندلسي، ويمكن لمن يهمه الأمر ربط الاتصال بالجمعية المختصة في المدينة للإدلاء بما يؤكد هوية النسب للانخراط في نضال الدفاع عن استرجاع ممتلكات الأندلسيين المسلمين الذين يتحركون هذه الأيام لتحسيس الرأي العام في الداخل والخارج بحقوقهم المهضومة في بلاد الأندلس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!