في الأكشاك هذا الأسبوع

غزة تنتصر وشوكة الصهيونية تنكسر‎

لماذا انتصرت غزة؟

انتصرت غزة بكل بساطة لأن أهلها عازمون على العيش بكرامة أو الشهادة في سبيل إحقاق حق وإزهاق باطل.

انتصرت غزة لأن الدماء التي انسكبت فوق الأرض تأبى أن تنقطع وأن النساء اللواتي بكين وزغردن مستعدات لفعل ذلك مرات ومرات..

انتصرت غزة لأن الحصار المفروض منذ سنين لم يذل أعناق الرجال ولم ينقص من قيمة الوطن قيد أنملة، وما يزال الصغار يرسمون في أحلامهم حدود الوطن، وما يزالون يكتبون قصائد العودة والكرامة والحرية، لأن الأرض ما تزال قادرة على العطاء، وما يزال طابور الشهداء يصعد إلى السماء.. ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون..

انتصرت غزة لأن المعتدي معزول ولأن كل الضمائر الحية في العالم تأبى أن تجد لهذا العدوان أي تبرير، وتقول بصوتها العالي كفى من هذا العار وهذا الاستهتار.

انتصرت غزة لأنها حشدت التضامن من الشعوب، وحتى من كثير من الأصوات داخل الكيان المحتل التي تعيب على حكومة السفاح نتانياهو استعماله الخيار العسكري والآلة الحربية ضد الغزاويين العزل.

انتصرت غزة لأن التاريخ يشهد للفلسطينيين بأحقيتهم في أراضيهم مهما طال الأمد، وستبقى غزة علامة النضال وعلم العز والكرامة.

غزة تنتصر لأن الأبطال الذين يكتبون التاريخ بالدماء لن تمحيه عاديات الصهاينة ولا اعتداءاتها.

 

حميد خطاري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!