في الأكشاك هذا الأسبوع

قضية الحموشي ستطول وستطول

البيضاء – الأسبوع

    من أفيد ما نشر خلال العطلة الصيفية، ذلك الاستجواب الذي أجرته مجلة “طيل كيل” (عدد فاتح غشت 2014) مع المحامية الفرنسية صفية العكوري والتي ربطت مجاملتها للمغرب بحتمية الاعتراف بالأمر الواقع. المغرب في نظرها أخطأ بإرسال الأضواء إعلاميا على استدعاء الحموشي، وكان ممكنا الحفاظ بذلك في سر المهنة، فاتحة باب المستقبل حيث يمكن أن ترسل فرنسا لجنة تحقيق في الموضوع، خصوصا بعد أن تم الاحتفاظ بوزيرة العدل الفرنسية توبيرا في الحكومة الجديدة التي شكلها فالس، يوم 26 غشت، وكان مفروضا أن تغادر الحكومة ليأتي وزير عدل جديد محلها، كان بالإمكان، أن يعيد النظر في ملف الحموشي، إلا أن الاحتفاظ بوزيرة العدل فاتحة ملف الحموشي، يجدد النوايا الفرنسية السيئة تجاه الملف المغربي، وكانت المحامية العكوري قد لمحت في استجوابها إلى أن وزارة العدل المغربية، مخطئة بقرار منع المحامين الفرنسيين من المرافعة بالمغرب ((إن قرار المغرب بتجميد المبادلات المسطرية مع فرنسا هو قرار مبالغ فيه)).

((وكان المغرب بإمكانه أن يختار وسائل أخرى(…) تجارية مثلا. إن الوضعية، وضعية الأزمة الفرنسية المغربية، بشأن الحموشي، ستطول)).

وكانت صحف أخرى لمحت إلى فشل رئيس الحكومة بن كيران في الحصول على شيء(…) من الرئيس هولاند الذي استقبله، وكان بن كيران قد اكتشف جزئيات أبانت عن التفضيل الفرنسي، للوفد الجزائري، خاصة في مجال الاهتمام الإعلامي برؤساء الوفود.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!