في الأكشاك هذا الأسبوع

سباح مغربي يحاول ربط قارتي آسيا وأوقيانوسيا

        حل سباح المسافات الطويلة المغربي حسن بركة، أول أمس الأحد، بجاكرتا قبل أن يتوجه غدا إلى بابوازيا غينيا الجديدة ليعبر سباحة إلى إندونيسيا رابطا بذلك بين قارتي آسيا وأوقيانوسيا.

وأوضح السباح المغربي حسن بركة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء لدى وصوله إلى جاكرتا، أن زيارته إلى إندونيسيا تندرج في إطار برنامج حدد من قبل لربط القارات الخمس سباحة في خمس نقط عبر العالم، مشيرا إلى أن مرحلة إندونيسيا هي الرابعة وستربط بين مدينة يوتونغ بجمهورية بابوازيا غينيا الجديدة، الواقعة في حدود أوقيانوسيا، ومدينة مابو بإندونيسيا (آسيا) على طول حوالي 17 كلم.

وأبرز أن هذه المبادرة، المنظمة تحت الرئاسة الشرفية للأميرة للا حسناء، رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، تهدف بالأساس إلى المساهمة في الجهود الرامية إلى تعزيز صورة المملكة المغربية لدى الرأي العام في العالم وكذا التحسيس بأهمية حماية البيئة والحفاظ على نظافة البحار والشواطئ.

وأضاف السباح المغربي أن هذه المبادرة تتجاوز صبغتها الرياضية لتحمل رسالة تدعو إلى إشاعة قيم التضامن والتعايش وحماية البيئة بشكل عام مع التأكيد على حماية البحار والشواطئ من التلوث، مبرزا أن المغرب حاضر بقوة في كل مراحل هذه المبادرة.

يذكر أن حسن بركة كان قد عبر مضيق جبل طارق سباحة من المغرب إلى إسبانيا ومضيق البوسفور الذي يربط بين آسيا وأوروبا، كما ربط بين جزيرتي ديوميد الصغرى والكبرى بين ألاسكا الأمريكية وروسيا.

ويعتزم حسن بركة التوجه إلى مصر لعبور البحر الأحمر خلال شهر أكتوبر المقبل في اتجاه السعودية والربط بين إفريقيا وآسيا.

شوف تيڤي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!