في الأكشاك هذا الأسبوع

جنازة شاب قتل بفاس تتحوّل إلى مسيرة احتجاجية ضد البوليس والأمن

تحوّلت، زوال يوم السبت 6 شتنبر 2014، مراسيم تشييع جنازة الشاب الذي قتل ليلة السبت الماضي، بزنقة 21 جنان السراج بمنطقة الجنانات، إلى مسيرة احتجاجية ضد ما أسموه “الإنفلات الأمني” في الأحياء الشعبية.

 وعمد المئات من المحتجين إلى قطع الطرقات الرئيسية التي تربط بين منزل الراحل والطريق المؤدية إلى المقبرة، ما أدى إلى ارتباك كبير في حركة السير.

 ولم تتدخل المصالح الأمنية لتعنيف المتظاهرين، خوفا من أن يزيد ذلك في تعميق الاحتقان ضد عناصر الأمن في منطقة الجنانات، الذي يعد أحد أكبر الأحياء الشعبية الخطيرة التي تقدم على أنها من أبرز البؤر السوداء أمنيا في فاس.

 من جهتها، قالت مصادر من ولاية أمن فاس ان معدل الجريمة بالمدينة في انخفاض، ونفت ما وصفه بـ”الإشاعات” التي تكنها بعض الجهات لترويج بعض الجرائم الوهمية وبعض السيناريوهات الافتراضية، وذلك بغرض المساس بالإحساس بالأمن لدى الساكنة المحلية. على حد تعبيرها.

كود

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!