في الأكشاك هذا الأسبوع
الرباح

ملاهي ليلية تروج المشروبات الكحولية في بلدية الوزير الرباح بدون رخصة !

    علم من مصادر خاصة، أن السلطات الأمنية بمدينة القنيطرة، فتحت بحثا في قضية ما بات يعرف بفضيحة ترويج الخمور بملهى ليلي يتواجد بأحد الفنادق المصنفة بالمدينة، الذي تنعدم فيه شروط السلامة ولا يتوافر على ترخيص قانوني.


وقد سبق أن تناولت هبة بريس موضوع المراقص الليلية وما يشوبها من تجاوزات خطيرة، ومن بينها ملاهي تابعة لإسرائيليين يتم توجيه جزء من عائداتهم الى الدولة العبرية، التي يقضي فيها مالكيها عطلهم، بالإضافة إلى ملهى الفندق المصنف الذي يتواجد بشار الاستقلال وسط المدينة، والذي لا يتوافر على ترخيص قانوني يخول له ترويج المشروبات الكحولية، كون مالك الفندق لا يتوفر على نسبة 35 في المائة التي تخول له الحصول على رخصة قانونية، بل سجلة الرخصة بإسم احد مسخدمي الفندق الذي هو في الأصل موضوع نزاع داخل المحكمة.


الخطير في الامر أنه لم يتخذ قرار ردعي في حق مخالفي القانون، خصوصا بعد ضيوع خبر خرق القانون، وبالتالي وجب سحب رخصة بيع وترويج المشروبات الكحولية المستغلة بشكل خارق للقانون.

حري بالذكر أن مدينة القنيطرة تعرف إنتشارا واسعا للملاهي الليلية، مما يجد معه مجموعة من مسيريها وحراسها، ضالتهم بعد نسجهم لعلاقات مع مروجي المخدرات الصلبة منها والمرنة، قصد تزويد رواد الملاهي والعلب اللليلية..

 

هبة بريس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!