في الأكشاك هذا الأسبوع

“الغش” (مرة اخرى) في مواد البناء يتسبب في سقوط قنطرة بتمارة

عطل سقوط إحدى القناطر بمدينة تمارة في الفترة الأخيرة، حركة المرور من مدينة تمارة إلى شاطئها المتواجد في منطقة الهرهورة، وهو ما عجل بسلطات المدينة إلى الشروع في إصلاحها.

وباتت ساكنة المدينة تجد صعوبة في الانتقال إلى البحر، خلال موسم الصيف الحالي، مضيفة أن الأهالي استبدلوا شارع علال بن عبد الله، حيث تتواجد القنطرة، التي سقطت أجزاء منها، بالشارع المحاذي.

أما بخصوص الأسباب التي أدت إلى انهيار القنطرة، فتعود بحسب مختصين إلى ما وصفوه بـ”الغش” في بناء تلك المنشأة، التي جرى تشييدها قبل أقل من عشر سنوات، بدليل أن منشآت من قبيل القناطر، يكون لها من الصلابة، ما يجعلها تقاوم الكوارث الطبيعية، مئات السنين،ثين.

من جهته قال رئيس بلدية تمارة أحمد الملوكي، إن المجلس البلدي وعمالة المدينة، باشروا إصلاح التصدعات التي شهدتها القنطرة وأن حالة غش بينة في بناء المنشأة هي التي أدت إلى انزلاق التربة التي يتم وضعها أسفل الإسفلت.

هيسبرس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!