في الأكشاك هذا الأسبوع

تشكيلة المكتب الجديد للرجاء تُغضِب مجموعة من المُسيّرين

أثارت تشكيلة المكتب المسير الجديد للرجاء البيضاوي التي حددها رئيس الفريق، محمد بودريقة، الأسبوع الماضي استياء مجموعة من المسيرين القدامى للنادي.

وعلمت “هسبريس الرياضية” من مصدر مقرب من الفريق الأخضر، أن كبار المسيرين الذين مروا بالمكاتب السابقة للرجاء البيضاوي، مستاؤون من الطريقة التي تم بها تجديد الثلث، ومتذمرون من الأسماء الجديدة التي دخلت إلى المكتب المسير للفريق في مرحلة حساسة “كان الأجدر فيها أن يتم اعتماد معياري الكفاءة وحب الرجاء في منح العضوية عوض توزيع المهام على أشخاص تربطهم بالرئيس علاقات خارجة عن الإطار الرياضي”، يقول المصدر نقلاً عن تعليقات المسيرين القدامى عن اللائحة الجديدة للمكتب المسير للرجاء.

وأضاف المتحدث نفسه أن الرئيس محمد بودريقة انساق وراء عواطفه في تجديده لثلث المكتب المسير ومنحه مناصب حساسة لأشخاص ينتمون لفرق أخرى من العاصمة الرباط وكانوا قد حاربوا فرع كرة السلة للفريق الأخضر في وقت سابق.

وكان رئيس الرجاء البيضاوي، الذي سبق وأعلن في أكثر من مناسبة قراره بالاستقالة من الرئاسة بعد نهاية الموسم الجاري، قد جدد ثلث أعضاء المكتب المسير الذي سيساعده في تدبير أمور الفريق، بعد أن منحه المنخرطون خلال الجمع العام العادي الصلاحية في ذلك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!