في الأكشاك هذا الأسبوع

زوجة بنكيران ترد على من هاجم “جلبابها”

رداً على الجدل الواسع الذي أثاره جلباب نبيلة بنكيران زوجة رئيس الحكومة، أثناء حفل العشاء الذي نظمه مؤخرا باراك أوباما على شرف الوفود المشاركة في القمة الإفريقية الأميركية، بالبيت الأبيض، خرجت نبيلة بتدوينة على موقع التواصل “فيسبوك” لتقدم الشكر لكل من دافع عن لباسها التقليدي.

وقالت نبيلة “شكرا لدفاعكم عن الهوية المغربية، وصدكم الاستعمار الثقافي الذي يسعى إلى تضييع هويتنا، شكرا لكم على تقبل الآخر، واحترام الاختلاف معه”.

ووجهت تحية خاصة لكل الصناع التقليديين الذين يساهمون في الارتقاء بهذا الزي الوطني، “الذي لا يصلح عند بعض المغاربة إلا للسوق أو المأتم”، بحسب تعبير نبيلة.

وعن الانتقادات الحادة التي طالت شكل جلبابها، قالت “كونوا مطمئنين، كنا في مهرجان حقيقي للألوان الإفريقية، وبالنسبة لهؤلاء الأشخاص فالبلد يقاس بسياسته ووضعه، ولا يهتمون بلباس فلان أو فلانة”.

وسبق أن وصفت المصممة فاطمة الزهراء يعقوبي جلباب نبيلة بن كيران كونه مجرد ثوب كيس دقيق، مشيرة إلى أنه كان من اللازم على زوجة رئيس حكومة أن ترتدي قفطانا مغربيا جميلا من الحرير، يشرفها ويشرف اللباس المغربي.

في حين اعتبرته شرفات أفيلال، الوزيرة المنتدبة المكلفة بالماء جلبابا أنيقا وجميلا اختير بحس و ذوق جمالي عالي.

ووصفت أفيلال، السخرية ممن حملت الجلابة المغربية داخل البيت الأبيض بضرب في عمق إرث و تراث مغربي ذو أبعاد حضارية وهوياتية تمتد لعقود من الزمن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!