في الأكشاك هذا الأسبوع

المنبر الحر | الكتابة الفيسبوكية بين الصواب والخطإ

     بعض أدعياء الكتابة النثرية والشعرية، جل كتاباتهم التي ينشرونها عبر موقع “الفايسبوك” لا تخلو من أخطاء لغوية، وأغلاط نحوية وإملائية، الشيء الذي يجعل القارئ لكتاباتهم ينفر منها، ويتأسف على المستوى الثقافي لأصحابها، وتصبح لا تطاق، حيث يجنون على أنفسهم وعلى اللغة العربية… فيجب على كل قارئ لتلك الكتابات أن يتصدى لها، ويكشف عن الأخطاء والأغلاط، ويشير إلى صوابها اللغوي والنحوي والإملائي. إن توضيح الصواب خير من التغاضي عنه، وذلك بملاحظات وتعليقات تكون في حدود الاحترام والصدق، خدمة للغة العربية وتطهيرها من الأخطاء الشائعة، حتى يستقيم لسان أصحاب تلك الكتابات الخاطئة، ويستقطبون المتلقي على اختلاف مستواه الثقافي والفكري، ويقتحمون باب النشر والتواصل بشكل سليم وصحيح وواضح. خاصة إذا عرفنا أن بعض أسماء أصحاب تلك الكتابات يعدون من أهل الكتابة والإبداع… فالواجب على هؤلاء الخطائين أن يعمدوا قبل نشر إنتاجاتهم الثقافية إلى إدخالها غرفة عمليات المراجعة والتصحيح والإضافة والحذف، والاطلاع على ما حوته تلك الكتابات من أخطاء لغوية ونحوية وإملائية، وإعادة صياغتها من جديد ونشرها، حتى يتجنبوا الوقوع في تلك الأخطاء… فهل هم فاعلون؟

عبد القادر الغزاوي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!