في الأكشاك هذا الأسبوع

تحركات البوليساريو في لاس بالماس والمغاربة مشغولون بالبحث عن مقر

الأسبوع – لاس بالماس

لا شك أن وزارة الشؤون الخارجية مازالت لم تضع أية استراتيجية لدبلوماسيتها بجزر الكناري، التي تعتبر إحدى أهم مراكز الدعاية وانطلاق مخططات عدائية ممولة نحو الأقاليم الصحراوية والعيون على وجه الخصوص، وهو ما يجعل قنصلية المغرب بلاس بالماس تبقى مكتوفة الأيدي أمام تحركات حمدي منصور ممثل جبهة البوليساريو بمقاطعة كناريا، الذي ألقى رفقة “ألبيرتو نغرين” نائب رئيسة “الجمعية الكنارية لأصدقاء البوليساريو”، محاضرة بمقر فرع منظمة العفو الدولية “بسانتا كروس دي تنريفي” حول “واقع حقوق الإنسان”.

وفي غياب كلي لمنظمات مغربية حقوقية، ركزت ممثلة منظمة العفو الدولية على أن أطروحة البوليساريو لا تعترف بكل المجهودات التي بذلها المغرب في مجال حقوق الإنسان بالشمال كما بالجنوب(..).

وحول ممثل البوليساريو حمدي منصور مداخلته، حسب مصادر حقوقية، إلى مداخلة خاصة بمهاجمة المغرب، بينما تنشغل بعثة المغرب في البحث عن مقر جديد قد يستنزف الملايين من الأورو بلا فائدة، والبوليساريو يخترق المجتمع الإسباني طولا وعرضا(..).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!